expand nav
نصائح صحية لتخفيف حدة الإجهاد وتحسين مستوى الطاقة

نصائح صحية لتخفيف حدة الإجهاد وتحسين مستوى الطاقة

 سامسونج,  06.09.2015.


استمتع بيوم حافل بالراحة والإنتاجية من خلال هذه الخطوات البسيطة

قد تختلف طبيعة العمل بين الناس، فهناك مسؤول عن مشروع كبير، أو مسؤول عن شؤون الأسرة التي لا تنتهي، ولكن مع هذا كله يبقى التحدي واحد، وهو إيجاد توازن دقيق بين تحقيق أقصى ما يمكنك وعدم استنزاف طاقتك وإرهاق نفسك.

فإن لاحظت أنك تواجه أعباء كثيرة وضغوطاً كبيرة إلى حد أنك تردد عبارة: " لو كان لدي متسع من الوقت، أو لو أن ساعات اليوم تطول أكثر" ما عليك سوى إتباع هذه التقنيات الحديثة التي تساعدك في تخفيف حدة الإرهاق، وتمنحك جرعات من الطاقة للتعامل مع أعباء الحياة اليومية. تابع قراءة هذه النصائح التي أثبتت التجربة فعاليتها في تحسين صحتك وإسعادك.

مارس بعض تمارين التنفس

للحصول على طريقة فعالة واقتصادية في خفض مستوى الإجهاد والضغط الذي تمر به طوال اليوم، جرب تمارين التنفس، التي يوصي بها الاطباء لمواجهة الضغط (تفاعل المحاربة أو الفرار) الناتج عن الجسم في المواقف الخطرة، والظروف التي تؤدي إلى القلق، مثل اجتماعات العمل والازدحام المروري.


فقد أظهرت الابحاث ان التنفس بذهن صافي يطلق مقداراً أكبر من الأكسجين إلى الدماغ، مما يجعلك تشعر بضغط اقل ويقظة اكبر.

مارس بعض تمارين التنفس

جرب طريقة "8-7-4" لتشعر براحة فورية : استنشق الهواء عبر الانف لمدة 4 ثواني، واحبس نفسك لمدة 7 ثواني، ثم حرره ببطء لمدة 8 ثواني. وقد لا يكتفي البعض بذلك، بل يعززون التمرين بأصوات تساعد على الاسترخاء(يمكنك البحث عن اصوات هدير المحيط وغيرها من الاصوات المناسبة على يوتيوب) أثناء تصور شيء يجعلهم يشعرون بالراحة، مثل يوم هادئ على الشاطئ. ولمساعدتك على التخلص من الخمول والنعاس، جرب تقنية Kapalabhati yoga. استنشق الهواء بسرعتك المعتادة، ثم أطلقه بسرعة. تساهم هذه التقنية في صفاء ذهنك، ليصبح جاهزاً للابداع او التركيز.


مارس تمارين الحركة

هناك الكثير من الأشخاص المشغولين على الدوام والذين يعانون من القلق والتوتر نتيجة عدم ممارسة التمارين الرياضية، خاصة حين يقرأون عن أهميتها، وضرورة عدم تجاهلها، مما يؤدي إلى الشعور بالذنب، فعوضاَ عن ذلك، يمكن ممارسة التمارين الخفيفة التي لا تتطلب وقتا او التزاما كبيرا . فكل ما عليك فعله هو توفير 15 دقيقة في اليوم للتخلص من التوتر (خلال فترة الصباح مثلا) أو الخمول (بعد تناول الغداء)، ثم اشغل هذا الوقت بتمارين بدنية عادية وغير منتظمة. وقد يتضمن ذلك القيام بجولة حول المكتب، أو الذهاب الى المتجر للتموين، أو حتى المشي اثناء الدردشة مع والدتك على الهاتف. وان كانت شقتك مطلة على السلالم، أو مكان خاص لممارسة التمارين، يمكنك تطبيق 10 حركات من تمارين القرفصاء او تمارين الرئة، وحتى لو كانت هذه الحركات قليلة فهي تكفي لصفاء الذهن. كما تجدر الإشارة إلى أن الأطباء قد أظهروا فوائد ممارسة التمارين كل يوم، ومنها انخفاض ضغط الدم، مما يجعلك تشعر براحة اكبر، وينشط وظائف الذاكرة والدماغ.

Snack smarter

تناول وجبات السناك بمنتهى الذكاء

هل يؤدي تناول الوجبات الخفيفة حين تكون متوتراً، إلى ارتفاع وانحفاض مفاجئ في الانتاجية ونشاط الذهن طوال اليوم؟


يتضمّن شراء الوجبات الخفيفة عادة منتجات سكرية او وجبات الطعام المعالجة، والتي تمنحك النشاط الذي تحتاج إليه، ولكن لساعة واحدة تقريباً، لتشعر بعدها بارهاق أكثر من السابق.


إن احتراف ما يسمى "تناول الطعام بمزاج عال" يتطلب تجنب ارتفاع السكر في الدم من خلال استهلاك اطعمة يتم هضمها تدريجياً وتوفر لك الطاقة الدائمة طوال اليوم. ويمكن لعشاق وجبات السناك الشهية، الاستمتاع بتناول البسكويت الهش المزود بالقمح الكامل مع الجبنة او الخضار، والحمص او الافوكادو المهروس. وإن كنت تحتاج الى وجبة حلوة المذاق، يمكنك تناول كوباً من التوت والزبادي الاشبه بحلوى من مطعم راقٍ، وهو سريع الخلط، وغني بالكالسيوم والفيتامين ج المخصص لتنشيط الذهن.


النهوض التدريجي

ان بدء يومك بشكل فوضوي، لا يتسبب بزيادة الارهاق في اول اليوم فحسب، بل يجعلك أيضاً تتثاءب وتترنح بقية اليوم. ابدأ يومك بشكل سليم عبر التأكد من توفر الوقت الكافي للاستيقاظ والنهوض بالتدريج استعداداً ليوم حافل بالنشاط. ابدأ بامور صغيرة عبر ضبط المنبه على وقت أبكر من المعتاد بـ 10 دقائق. وقبل البدء بتنظيف اسنانك افتح الستار لتدخل أشعة الشمس إلى غرفتك، ويغمر الضوء وجهك فيتوقف الجسم عن انتاج الميلاتونين، الذي يتسبب بالنعاس، فتشعر بالانتعاش واليقظة. وعندما تشعر بدفء الشمس يتغلغل في جسمك، يمكنك ممارسة تمارين المد، فينتج الاندورفين الذي سيشعرك بالاسترخاء والاستعداد ليوم حافل بالنشاط.