كيف نتعامل مع الخوف؟

سامسونج 05.01.2016

نصائح تهمّك الخطة Gear VR Galaxy S6 edge+ Galaxy Note5 Note5 جالكسي

كيف نتعامل مع الخوف؟

4 خطوات لمواجهة خوفك والتغلب عليه.

مَن مِنا لا يعرف شخصاً يخاف من الأشباح، أو الظلام، أو المرتفعات أو الطيران أو مخاطبة الجمهور وغيرها؟ وما إن يجد نفسه في مثل هذه الظروف، حتى يعيش حالة هستيريا قد تؤثر في حياته ومستقبله، فنتعاطف معه ونتمنى لو باستطاعتنا فعل أي شيء لأجله.

يعتبر الخوف بحد ذاته أمراً طبيعياً، ولكن حين يتفاقم ويتجاوز كل الحدود يصبح مرضاً لا يطاق. فما العمل؟ وهل يمكن السيطرة على هذا المرض، قبل أن يسيطر على حياتنا؟ كل شيء ممكن، وبلا مبالغة.

كيف ؟ إليكم أربع خطوات لمواجهة هذا المرض:

الاقتناع بأن خوفك وهم

عليك أن تقتنع بأن خوفك هذا مجرد وهم غير مبرر، وبإمكانك مواجهته والقضاء عليه. وللتأكد من ذلك، يمكنك مرافقة أحد الاصدقاء المقربين ومراقبته وهو يتعامل مع هذا الظرف أو ذاك. فإن لم يحصل معه شيء ولن يحصل، حينها ستقتنع بأن خوفك وهم.

الاستعداد لمواجهة الخوف

طالما أنك اقتتعت بأن الخوف وهم، عليك إذاً أن تستعد لمواجهته نفسياً وبدنياً. فيكفي أن تردد بينك وبين نفسك : ما أخاف منه لا يؤذي، وخوفي منه وهم لا داعي له. ويجب أن تكون مقتنعاً بذلك، وبعدها حدد موعداً قريباً لمواجهته.

خوض المواجهة

مقتنع بأن الخوف وهم؟ مستعد لمواجهة خوفك نفسياً وبدنياً؟ حان موعد المواجهة؟ يمكنك اصطحاب أقرب أصدقائك إليك لمساعدتك في مواجهتك الأولى... والآن ماذا تنتظر؟ واجه خوفك بحزم وبلا تردد، ولا بأس من الاستماع إلى موسيقاك المفضلة على جهاز Galaxy S6 التي ستصرف انتباهك عن مخاوفك ولا تشعر بمرور الوقت. فتخوض المواجهة بقلب جريء.

Gear VR

ولكن لو كنت خائفاً من هذه الخطوة، فيمكنك التمهيد لها بخوض تجربة الواقع الافتراضي من خلال جهاز Gear VR من سامسونج. هذه التجربة ستضعك في موقف مشابه للموقف الذي تخشاه، فتواجه خوفك وتحاول التغلب عليه افتراضياً، ثم تصبح مستعداً لخوض المواجهة.


إنها لحظة تاريخية في حياتك، ويجدر بك تسجيلها. لذا يمكنك الطلب من صديقك أن يقوم بالتقاط صور فيديو لك أو تسجيل ملاحظاته حولها باستعمال Galaxy Note5 الذي يسهل عليك كتابة الملاحظات بقلم S Pen الانسيابي والمتطور.

إعادة المحاولة

الآن وقد عشت هذه التجربة التي كنت تخاف من مجرد التفكير بها، وتشعر بأنك قد اجتزت الاختبار بنجاح، ولم تعد خائفاً على الإطلاق. ولكن مهلاً، لم ينتهِ الأمر بعد، إذ عليك إعادة المحاولة التي ستتأكد من خلالها بأنك لم تعد فعلاً خائفاً على الإطلاق.

خلاصة القول، لا يسعنا سوى التأكيد على أن الخوف مجرد وهم يمكن مواجهته مهما كان، فمع هذه الخطوات الأربع المعززة بالتدريب المتواصل، تأكد بأنك قادر على تجاوز خوفك مهما كان... فوداعاً للخوف ومرحباً بالحياة.