6 طرق مريحة لترفع من مستوى صحتك ولياقتك البدنية

Samsung 29.09.2016

العيش الذكي Gear Fit 2 تكنولوجيا المعصم عادات غذائية إنقاص الوزن نمط حياة صحي Samsung Gear Fit2 حرق السعرات الحرارية التمارين المشي ساعة ذكية أجهزة المعصم من سامسونج حافظ على صحتك جهاز المعصم أجهزة قابلة للإرتداء نمط الحياة الصحة سامسونج

6 طرق مريحة لترفع من مستوى صحتك ولياقتك البدنية

لست مضطراً لبذل مجهود من أجل الحفاظ على صحتك ورشاقتك. فإذا كان إيقاع حياتك متزناً وتتمتع بعادات صحية جيدة، يصبح الحفاظ على لياقتك ورشاقتك أمراً طبيعياً ومريحاً.

مع قرب انتهاء فترة الصيف الحارة يحين وقت استرجاع نمط الحياة الصحي في موسم الشتاء. إليك 6 طرق لتنعم بنمط حياة أكثر صحة ورشاقة.

أنصت لصوت جسمك

قد تشعر بالجوع في أي وقت، ولكن عليك أن تميز بين الجوع الحقيقي والجوع المزيف. فالجوع الحقيقي يزداد تدريجياً أما المزيف فيظهر فجأة بمجرد رؤية الطعام. فإن شعرت بجوع فجائي، قم بجولة على الأقدام أو تناول كوباً من الماء، وراقب ما إذا كان العطش أو الجوع موجوداً قبل تناول وجبة شهية. ثق بحكمة الإشارات التي يرسلها اليك جسمك. فهي ستجعلك تتناول طعاماً أقل وأكثر تنوعاً وصحياً.

توقف عن قياس وزنك

تجنب قياس وزنك بين الحين والآخر وانظر إلى نفسك بشكل مختلف. فوزنك يتغير وفقاً لعوامل عديدة، وهو لا يمثل مستوى لياقتك البدنية بشكل دقيق. حذار من الوقوع في خطر "الخجل من نفسك" والذي سينتج عنه عوامل نفسية تؤدي في النهاية إلى تناول الطعام بنهم. فالحفاظ على لياقتك ونحافتك لا يقاس بوزنك وتذكر دوماً ان العضلات تزن أكثر من الدهون!

اضحك كثيراً

للضحك فوائد كثيرة، منها التخفيف من حدة التوتر ولكن هل تعرف أن التوتر سيثير فيك عادات غير صحية، تؤدي الى زيادة الوزن؟ فعندما تشعر بالتوتر او تتعرض للضغط، سيعمل جسمك على إطلاق الجلوكوز بمقادير كبيرة والتي بدورها ستحرر الإنسولين. يعمل الانسولين على تحويل الجلوكوز إلى دهون مشبعة قد ينتج عنها أمراض خطيرة مثل السكري. جرب ممارسة الأنشطة الرياضية المفضلة لديك أو رياضة التأمل بانتظام، وتعلّم كيفية التخلص من أجواء التوتر المحيطة بك ولو للحظة على الأقل.

خذ قسطأ أكبر من النوم

عدم حصولك على القسط الكافي من النوم المفيد، سيبطئ عملية الميتابوليزم (الأيض)، والتي يرتبط بها هرمونان هما "الجريلين" و "اللبتين". فحين لا تحصل على كفايتك من النوم، سيعمل جسمك على إطلاق المزيد من هرمونات "الجريلين" التي بدورها ستجعلك تشعر بالجوع في الوقت الذي لا تتناول فيه الطعام. يتم اطلاق هرمون "اللبتين" حين يعلمك جسمك بضرورة الامتناع عن تناول الطعام، وينطلق هذا الهرمون بمقادير أقل حين يفتقر جسمك إلى النوم. والنتيجة، عدم الشعور بالتخمة، الأمر الذي قد يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن ونقص اللياقة البدنية على مر الزمن، في حال عدم النوم لفترات كافية.

تتبّع مستوى لياقنتك البدنية

img1

ليس هناك أفضل من تتبّع مسار لياقتك البدنية عبر معصمك مباشرة. وهنا يأتي دور Samsung Gear Fit2 الذي سيعرض لك كل المعلومات التي تحتاجها على شاشة super AMOLED ذات التصميم المنحني وقياس 1.5 بوصة، ومن هذه المعلومات: الأنشطة التي مارستها والسعرات الحرارية التي حرقتها حتى الماء والقهوة التي تتناولها. كما يستطيع جهاز GPS لتتبع مسار اللياقة البدنية أن يتعرف على النشاط الذي اخترته أثناء التمرين ويعلمك ما اذا كنت تمارس رياضة القرفصاء أو ركوب الدراجة أو استخدام الة التمارين الرياضية أو رياضة اليوغا، ثم يعمل على تسجيلها.

يمكنك تتبّع مسار نومك بسهولة أيضاً مع Gear Fit2: سيتم إدخال نظام النوم في سجل يتيح لك طلب الاستشارة أو إجراء تعديل على برنامج النوم الخاص بك لتلبية احتياجاتك اليومية.

استعمل السلالم

في حين يرى الكثيرون أن التمرين مسألة متعبة ومرهقة، إلا أنه قد لا يتجاوز الهرولة أو صعود السلالم بانتظام. يمكنك ممارسة هذين التمرينين لكن الفوائد الصحية الأهم تكمن في التمرين الثاني (صعود السلالم) نظراً لكونه يتطلب مجهوداً أكبر، وحتى لو كنت تصعد السلالم بسرعة عادية، فإن فوائده أكبر من الهرولة. وبالحديث عن هذين التمرينين، سنذكر مثالاً لكل منهما: قد يتمثل التمرين الأول في ركن سيارتك بعيداً عن المكتب، والسير لمدة 5 دقائق إن كان الطقس ملائماً، أما التمرين الثاني فيتمثل في الخروج من المصعد قبل الوصول إلى الطابق الذي يوجد فيه مكتبك، ثم متابعة الصعود على السلالم. وفي هذه الحالة، هناك احتمال الوصول إلى مكتبك في وقت أبكر.

إن الحصول على جسم يتمتع بصحة أفضل ولياقة أكثر ليس بالعملية البسيطة، إذ أنه يتطلب منك ممارسة عادات مفيدة ووضع أهداف واقعية، إلى جانب مراقبة التغييرات التي تحدث لك، والالتزام بقرارك الجديد مهما كان. ويبقى أن تعلم بأن التغيير مهم ولكن الحفاظ عليه أهم، لذا لا تستعجل النتائج وتقدم في مسارك خطوة خطوة. والآن ماذا عنك؟ إن كان لديك طريقة معينة في تحسين مستوى صحتك ولياقتك، نرجو أن تشاركنا بها في خانة التعليقات الموضحة أدناه!