ففي ستينات القرن الماضي، كانت عدادات الخطى تسمى "manpo-kei" أي "مقياس الـ 10000 خطوة". وسرعان ما ذاع صيتها بين مجموعات المشي اليابانية، حتى بدأ الناس يعتقدون أن إتمام الـ 10000 خطوة هي هدف بحد ذاته. وفيما أثبتت الدراسات العلمية أن المشي بانتظام يساهم في تحسين حالتك الصحية كالحد من ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع مستويات الجلوكوز، إلا أن المهم في الموضوع هو التمرين على المشي لا مجرد المشي.

لماذا يجب علي المشي 10000 خطوة في اليوم؟

img1

يعتبر المشي وسيلة سهلة ومريحة لتنشيط الجسم، باعتباره لا يستهلك وقتاً طويلاً ولا يتطلب شروطاً بدنية معينة. ويساعدك المشي المنتظم على حرق السعرات الحرارية وتعزيز قدرتك على التحمل وتحسين مستواك الصحي.

يوصي الخبراء بممارسة تمارين معتدلة لمدة 150 دقيقة في الأسبوع بحد أدنى. لذا فإن مشيت مسافة الـ 10000 خطوة في اليوم، فإنك ستضمن تحقيق هذا الهدف وتتمتع بصحة ونشاط أفضل. وتجدر الإشارة إلى أن المشي يساعد في تنقية الذهن والاسترخاء، إلى جانب كونه نشاطاً مثالياً لتعزيز الروابط العائلية في عطلات نهاية الأسبوع.

كيف يمكنني حساب خطواتي؟

هل تعلم أن الشخص العادي يمشي حوالي 4000 خطوة في اليوم؟ إن معرفة عدد الخطوات التي قطعتها وعدد الخطوات المتبقية لديك وفق برنامجك اليومي سيمنحك حافزاً لتحقيق هدفك! وهنا يمكنك الاستعانة بجهاز Samsung Gear Fit2 المتصل بالانترنت والذي يتيح لك قياس عدد خطواتك ونبضات قلبك متى لزم الامر، فضلاً عن إرشادك إلى أنواع التمارين الأخرى التي يمكنك ممارستها مثل الجري وركوب الدراجات والتدريب على الدراجة الرياضية الثابتة. ثق أن مجرد مشاهدة عدد الخطوات على جهاز المعصم الرياضي سيشكل حافزاً كبيراً لتحدي ذاتك وبذل مجهود أكبر لتحقيق هدفك.

هل تساعدني رياضة المشي على إنقاص وزني؟

سيؤدي السير لمسافة 10000 خطوة بالنسبة لشخص يزن 70 كجم، إلى حرق 400 سعرة حرارية. أما إن أردت إنقاص وزنك، فهناك أمور أخرى عليك اتباعها مثل تغيير عاداتك الغذائية ومقدار استهلاكك للسعرات الحرارية، وهذا لا يحد من أهمية المشي الذي يعتبر وسيلة رائعة للحفاظ على رشاقتك ولياقتك. ولضمان أفضل النتائج، قم بزيادة عدد خطواتك المستهدفة كل يوم بشكل تدريجي. ولكن قبل ذلك، عليك مراجعة طبيبك لتتأكد من أنك لائق لهذا التحدي!

ماذا يجب أن أفعل كي أزيد عدد خطواتي؟

في ظل انشغالك الدائم، قد لا يكون اليوم كافياً للسير 10000 خطوة. ولكن هناك الكثير من الطرق التي تضمن لك المشي أكثر من المعتاد، إذ يمكنك عبور المسافة بين منزلك وعملك سيراً على الأقدام، أو صعود السلالم في منزلك أو عملك سيراً على الأقدام. ويمكنك أيضاً الذهاب إلى الحدائق في عطلات نهاية الأسبوع لممارسة رياضة المشي ومشاركة عائلتك أروع الألعاب. وفي حال الشعور بالملل أثناء المشي، يمكنك مرافقة أحد الأشخاص للتحدث معاً أثناء السير أو الاستماع إلى الموسيقى وغيرها من البرامج الإذاعية.

يعتبر المشي تمريناً رياضياً خفيفاً لا يمكنك التغاضي عنه في حياتك اليومية، كما أن مراقبة عدد خطواتك طريقة رائعة لتحفيزك على الإنجاز. صحيح أن السير لمسافة 10000 خطوة ليس شرطاً إلزامياً، ولكن وضع هدف لك، سيدفعك نحو تحسين نمط حياة الصحي والنشط. والسؤال الآن: متى ستبدأ؟