حول سامسونج

نلتزم في سامسونج بصناعة المنتجات التي تلهم الشغف والإبداع بهدف إحداث تغير ملموس في حياة الناس وتوفير عالم أفضل لأطفالنا.

وانطلاقاً من اعتقادنا بأهمية المساهمة في دعم المجتمعات التي نعمل فيها واستخدام منتجاتنا وتقنياتنا للمشاركة في بناء مستقبل الأجيال القادمة، نسعى من خلال مبادراتنا النابعة من مسؤوليتنا الاجتماعية المؤسسية وباستخدام معرفتنا وتقنياتنا إلى إيجاد إمكانيات جديدة للأطفال حول العالم، ولهذا الغرض تم إنشاء برنامج "أمل سامسونج للأطفال".

ففي عام 2010، شرعنا في شراكة مجزية مع مركز النور للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، في دولة الإمارات العربية المتحدة. معا، نعمل لإحداث فرق إيجابي في حياة طلبة المركز من خلال استخدام أجهزة وتقنيات سامسونج لتغيير طريقة تعليمهم نحو الأفضل كما أن برنامجنا التفاعلي المستمر على مدار العام يتيح لموظفينا المشاركة الفاعلة والمساعدة خلال الدروس والتفاعل مع الأطفال بشكل منتظم.

كما حظينا بفرصة إطلاق مشاريع لجمع التبرعات لمركز النور كجزء من حملتنا الرمضانية السنوية، وايضاً من خلال "مهرجان النور- سامسونج للمرح العائلي"، إذ يساهم المال الذي يتم جمعه من هذه المشاريع في تعزيز المنهاج والوسائل التعليمية لطلاب المركز. ففي عام 2014، نجح "مهرجان النور- سامسونج للمرح العائلي" في جمع مبلغ 630,000 درهم لصالح المركز، حيث زار المهرجان ما يزيد عن 5,000 شخص.

وفي يوينو2013 قامت سامسونج بتوسيع نطاق برنامجها "أمل سامسونج للأطفال" ليشمل دولة الكويت من خلال شراكتها مع مدرسة النبراس النموذجية لذوي الاحتياجات الخاصة. فقد قامت الشركة بتزويد المدرسة بمجموعة من أحدث أجهزة سامسونج التي تشمل تلفزيونات LED الذكية والكمبيوترات الدفترية والأجهزة اللوحية لدعم إمكانيات تعليم طلبة المدرسة الذين تتراوح أعمارهم من 4 إلى 21 سنة.

كما قامت سامسونج في مطلع عام 2014 بالتوقيع مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات مذكرة تفاهم وذلك بهدف توسيع نطاق برنامج المسؤولية الاجتماعية بما يساهم في تعزيز تعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة وذلك من خلال استخدام التكنولوجيا. فمن خلال هذا المشروع المتعدد المراحل، سنقوم بتزويد الحلول التعليمية المبتكرة والمحتوى الرقمي للطلاب والمعلمين في جميع أنحاء دولة الإمارات. ما يزيدنا فخراً لكون وزارة التربية والتعليم قد اختارتنا للعمل في هذا المشروع والذي سيمنح سامسونج الفرصة لأداء دور فعّال في تطوير التعليم لدى الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع أنحاء البلاد.

والجدير بالذكر أن برنامج "أمل سامسونج للأطفال" يشمل حالياً 40 دولة، وتعتزم سامسونج توسيع البرنامج ليشمل 55 دولة خلال 2014. ويهدف هذا البرنامج إلى إحداث فرص وإمكانيات جديدة لدعم وتطوير التعليم والرعاية الصحية للأطفال حول العالم.