طلاب من مركز النور لتدريب وتأهيل الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يقومون بزيارة منصة سامسونج خلال فعالية «جيتكس شوبر 2014» 30/09/2014

مدينة الكويت، الكويت، 23 اكتوبر 2014: عززت سامسونج للإلكترونيات المحدودة، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الوسائط والتقنيات الرقمية، من واقع تعاونها المشترك مع مدرسة النبراس النموذجية لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تجديد التزامها بتوريد التقنيات التعليمية التفاعلية للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة الكويت.

وفي ظل مسيرة التنمية والتطوير الذي يشهدها هذا التعاون، سيتم تجهيز فصلين من فصول مدرسة النبراس النموذجية بأحدث حلول الألواح الإلكترونية الذكية من سامسونج، وهي ألواح الكتابة التفاعلية "IWB"، التي تمثل تقنية رقمية متطورة ونموذجية تجمع ما بين شاشة العرض وتقنية الكتابة، وهي التقنية التي حصدت على ردود أفعال إيجابية من قبل المعلمين وأولياء الأمور عند تطبيقها من قبل مركز النور لتدريب وتأهيل الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تم تجريب هذه الألواح التفاعلية في المركز خلال العام 2013، وأسهمت بنجاح في رفع نسبة أداء ومشاركة الطلاب في الفصل الدراسي.

وقال يونغ سو كيم، رئيس شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات: "سعت شركة سامسونج منذ زمن بعيد إلى إحداث تغيير حقيقي وإيجابي في حياة الأطفال وذويهم أينما تواجدت أعمالها. وبفضل تعاوننا المشترك والمثمر مع مدرسة النبراس النموذجية، تمكنت شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات من قطع شوط كبير في هذا المجال على امتداد مدارس الكويت. وإنه لمن دواعي فخرنا وسعادتنا أن تسعى مدرسة النبراس النموذجية إلى تعزيز وتمديد فترة هذه الشراكة معنا، كما أننا نتطلع إلى تطوير طرق جديدة ومبتكرة لإثراء تجارب طلابهم".

بدورها علقت الدكتورة نورة الظاهري، المؤسس والمدير العام لمدرسة النبراس النموذجية، على تجديد الاتفاقية بقولها: "عندما بدأنا الاستعانة بمنتجات شركة سامسونج في صفوفنا، كنا نتوقع أن يتفاعل طلابنا بشكل أكبر مع المواد التعليمية، ولكنها بالإضافة إلى ذلك عززت من ثقتهم وقدرتهم على إنجاز الكثير من المهام. هذا ويكمن السبب الرئيسي من إنشاء مدرسة النبراس النموذجية في رفع مستوى إنتاجية واستقلالية الأطفال من ذوي الحاجات الخاصة، وهو ما حققنا فيه قفزات نوعية بفضل تقنيات شركة سامسونج".

وتجدر الإشارة أن مدرسة النبراس النموذجية تشارك في برنامج "سامسونج الأمل للأطفال" منذ شهر يونيو من العام 2013، وذلك عندما تم ترشيح المدرسة من قبل تصويت عام لتصبح شريكاً في هذا البرنامج. وقد تأسست مدرسة النبراس النموذجية بهدف خلق مجالات جديدة وواسعة للأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم، فهي تكرس جهودها من أجل إعداد وتأهيل الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة لينخرطوا بين شرائح المجتمع، وهو ما أكسبها اهتمام واحترام أعضاء المجتمع المحلي. وانطلاقاً من كونها شريك برنامج "سامسونج الأمل للأطفال"، تسعى مدرسة النبراس النموذجية باستمرار للاستعانة بالتقنيات المتقدمة من أجل تحقيق أهدافها.

وتشجع مبادرة برنامج "سامسونج الأمل للأطفال" العالمية على النهوض وتعزيز جودة قطاع التعليم المتاح لجميع الأطفال من خلال الاستعانة بالتقنيات الجديدة. حيث تمكن أكثر من 10 ملايين طالب وطالبة ينتشرون في أكثر من 40 دولة حول العالم من تجربة إمكانيات جديدة ومباشرة للمرة الأولى، تم وضعها بين أيديهم بفضل هذه التقنيات المتقدمة.

وتأكيداً على مسيرة نجاحاتها المتواصلة والكبيرة في المنطقة، وقعت شركة سامسونج مؤخراً مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات التربية المتحدة، تقوم بموجبها الشركة بتوريد وتنفيذ برنامج الفصول الذكية للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين يدرسون في مدارس تديرها الوزارة في جميع أنحاء الإمارات.

للمزيد من المعلومات حول برنامج "سامسونج الأمل للأطفال"، يرجى زيارة: www.samsung.com/ae_ar/hopeforchildren.

back