برنامج أمل سامسونج للأطفال

تجربة التعليم الجديدة

إن شركة سامسونج على يقين بنتائج التعليم التفاعلي ودرجة ترسيخه على المدى البعيد. بتبني منهجية نسميها "تجربة التعليم الجديدة" نحن نقدم أدوات تشجع على التعاون صممت خصيصاً لمتطلبات الطلاب الشخصية وتحقيق نتائج واضحة وقابلة للقياس للمعلمين والطلاب وأولياء الأمور. كما إن حلول سامسونج التعليمية "سامسونج سكول" يتضمن أسس منهجية "تجربة التعليم الجديدة". فقد برمج "سامسونج سكول" لطلاب تتراوح أعمارهم بين 5 و 18 سنة حيث يخلق تجربة تعلم استباقية، غامرة، ومسلية ضمن مجموعة من الأجهزة المحمولة والثابتة - بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة، أجهزة لوحية، وشاشات LCD مع قدرات اتصال واسعة. كما يمكن المعلمين من خلق بيئة مثالية داخل القاعة الدراسية وذلك من خلال زيادة نسبة مشاركة وإهتمام الطلاب بمساعدة المحتوى التفاعلي المميز، وتكوين فكرة عن مدى استيعاب الطلاب للدرس، وحتى التفاعل مع الطلاب وعملهم على جهازهم مباشرة مما يزود الطلاب بتجربة فردية وممتعة، ويمنح المعلمين قدرة أكبر من التحكم والمرونة.

فإن علاقة الطلبة بالتكنولوجيا هو الجانب الأكثر أهمية في تجربة الفصول الدراسية الذكية. حيث أن الطبيعة التفاعلية والبصرية للمحتوى يحفز الطلاب على المشاركة بنشاط في الفصول الدراسية، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وتزويدهم بطريقة جديدة ومثيرة للتعامل مع المواد. كما تسمح التكنولوجيا أيضا بإعطاء الدروس بأنماط تعليم مختلفة، سواء كانت بصرية أو سمعية أو للمتعلمين بالحركة.

من أحدث الإضافات أيضاً إلى حلول سامسونج للفصول الذكية هي "Magic Interactive Whiteboard" أو الـ IWB وهو جهاز تعليم يسمح للمعلمين بإعادة صياغة مفهوم الدروس وتوفير فرص تعليمية متفوقة من الشاشة إلى الجهاز اللوحي. عند توصيله إلى جهاز كمبيوتر محمول، يمكن للـ IWB أن يتحكم و يستعرض الوسائط المتعددة والموارد على شبكة الإنترنت، ومحتوى برنامج "Active Inspire" والذي يمكن أيضاً كل من الطلاب والمعلمين الانخراط مباشرة مع المحتوى باستخدام قدرات الشاشة التي تعمل باللمس أو من خلال أجهزتهم المحمولة.

بالتعاون مع شركائنا في مركز النور لتدريب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة (الإمارات العربية المتحدة) ومدرسة النبراس لذوي الاحتياجات الخاصة (الكويت)، فقد تمكنّا من إدخال "تجربة التعليم الجديدة" وأجهزتنا لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في منطقة الخليج.

بالإضافة إلى "سامسونج سكول" فقد صممنا على تقديم مساهمة أكبر وإحداث فرق إيجابي ملموس في حياة طلاب مركز النور لتدريب وتأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. حيث قمنا بإطلاق منافسة بين مطوري التطبيقات في دولة الإمارات العربية المتحدة لابتكار مجموعة من التطبيقات التعليمية القائمة على الأجهزة اللوحية والتي تناسب استخدام هذا المركز، وذلك من أجل الارتقاء بأساليب التعليم لدى المركز وجعل تجربة التعلم أكثر متعة وتفاعلاً ومشاركة. حيث يتم حالياً استخدام هذه التطبيقات كجزء من المنهاج التعليمي اليومي لمركز النور، حيث يتعلّم الطلاب مهارات هامة مثل تمييز الأشياء والمقارنة بين العبارات والصور وتطبيق ما يتعلمونه في القاعات الدراسية على حياتهم اليومية من خلال أساليب الأناقة وتبادل الأشياء وإجراءات السلامة الوقائية.

إن استخدام حلول الفصول الذكية من سامسونج والمحتوى الرقمي في مركز النور و مدرسة النبراس قد حصد نتائج إيجابية للأطفال. ففي مركز النور لتدريب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، يجد الطلاب أنه من الأسهل فهم المفاهيم الصعبة أو المجردة، وقد ارتفعت دوافعهم للمشاركة والانتباه كما أن قدرتهم على استيعاب المواد قد فاق التوقعات.

وبعد نجاح برنامج أمل سامسونج للأطفال في منطقة الخليج، قمنا مع وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات بتوقيع مذكرة تفاهم وذلك بهدف توسيع نطاق برنامج المسؤولية الاجتماعية بما يساهم في تعزيز تعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة وذلك من خلال استخدام التكنولوجيا. فمن خلال هذا المشروع المتعدد المراحل، ستقوم سامسونج بتزويد الحلول التعليمية المبتكرة والمحتوى الرقمي للطلاب والمعلمين في جميع أنحاء دولة الإمارات. ما يزيدنا فخراً لكون وزارة التربية والتعليم قد اختارتنا للعمل في هذا المشروع والذي سيمنح سامسونج الفرصة لأداء دور فعّال في تطوير التعليم لدى الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع أنحاء البلاد. يسر سامسونج أن تكون سبباً في تقدم وتعزيز التعليم الخاص، ونحن نتطلع قدماً إلى تقديم المزيد من المحتوى الرقمي المخصص لذوي الاحتياجات الخاصة في منطقة الخليج من خلال عقد شراكات جديدة في المستقبل.