تصريحات المعلّمين

"إن استخدام جهاز سامسونج جالاكسي تاب كأداة تعليمية برهن بالتأكيد أن له فوائد في حصصنا. فقد استجاب الأطفال بشكل ملحوظ إلى أجهزة جالاكسي تاب حيث جذبت اهتمامهم الأشكال اللامعة والملونة والمتحركة التي تظهر أمامهم على الشاشة. وبالإضافة إلى ذلك، نجح جهاز جالاكسي تاب أيضاً في تحسين قدرتهم على التنسيق بين اليدين والعينين وفي تعزيز قدراتهم الإبداعية بشكل كبير".
جان ماكاسيت
إختصاصي بالعلاج الوظيفي

"أولاً، أشكر سامسونج على إتاحة الفرصة لطلابي ليشاركوا في هذه الدراسة التجريبية، وأعتقد أنها أحدثت تغييراً كبيراً بالنسبة لهؤلاء الأطفال. شكّلت التطبيقات الموجودة في جهاز سامسونج جالاكسي تاب مورداً تعليمياً إضافياً، مما أتاح لي ولزملائي تدريس مواد مثل الرياضيات والعلوم والقراءة بفعالية أكبر. ومن بين الأهداف التي كان على طلابي إنجازها في حصة الرياضيات، الجمع والطرح. وبفضل جهاز سامسونج اللوحي، استطاعوا تحقيق أهدافهم باستخدام تطبيقات مثل: Math Training for Kids، وMath Attack وMath Practice Flash Card. كما استطاع معظم الطلاب ممارسة مهارات المحادثة والنطق، وتمكنوا أيضاً من لعب الألعاب المفضلة لديهم على الجهاز. وفي الواقع، ارتفعت نسبة مشاركة طلابي وأصبحوا متحمّسين أكثر للتعلّم!"
بيا دينا مونتيمايور روبلز
معلّمة الصف الرابع - بنين

"لقد أثبت جهاز سامسونج جالاكسي تاب أنه أداة تعليمية فريدة من نوعها وميزة كبيرة بالنسبة لنا عندما يتعلّق الأمر بتدريب الطلاب على المهارات البصرية والحسّية. هناك العديد من التطبيقات التي نجحت في توفير نهج متكامل لجميع المجالات التي نتخصص بها. ومن المؤكد أن هذه الدراسة التجريبية أفادتنا كثيراً، إذ يركز العلاج الوظيفي على استخدام مجموعة متنوعة من الأساليب التقليدية وذات التكنولوجيا العالية على حد سواء. لقد حققنا تطوّراً ملفتاً مع الطلاب ونحن نشكر سامسونج على ذلك"
تشولا كايانان،
إختصاصية بالعلاج الوظيفي

"إن الطلاب في وحدة العناية الخاصة يواجهون إعاقات شديدة التي غالباً ما تمنعهم من الكتابة بطريقة تقليدية. باستخدام جهاز سامسونج جالاكسي تاب، تمكّن طلابنا من تعلّم الحروف الأبجدية والمشاركة في تمارين القراءة والكتابة الموجّهة باستخدام هذه المنصة المختلفة تماماً. وبقدر ما تمتّعوا بعملية التعلّم، استجابوا للتحفيز البصري والسمعي واللمسي الذي وفره الجهاز".
بريميلا شاندراسيكاران،
رئيسة وحدة العناية الخاصة

"بدأت ألاحظ على الفور سلوكاً إيجابياً أثناء جلوس الطلب، إلى جانب الاهتمام المتزايد بالمهمّة عندما بدأنا باستخدام أجهزة سامسونج اللوحية في الحصص الدراسية. ونظراً لكون كل تطبيق موجود في الجهاز يعمل بمثابة أداة تعليمية فردية، استطعنا تحقيق أهدافنا التعليمية بشكل أسرع من قبل في مواضيع مختلفة. وبالتالي فإن الطلاب لم يتمتّعوا بعملية التعلم فحسب، ولكنهم حققوا أيضاً نتائج أفضل" كارلا كزافييه،
رئيسة قسم، وحدة الصغار