سامسونج تتبرع بتقنيات متطورة لصالح مدارس جمعة الماجد الأهلية الخيرية

Nov 10, 2014

سيتم توريد 50 جهاز كمبيوتر ذكي من نوع "ATIV" للمدارس الأهلية كجزء من شراكة طويلة الأمد

دبي، الإمارات العربية المتحدة،5 نوفمبر 2014: تبرعت شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات، في إطار التزامها الكبير بالمسؤولية المجتمعية، بتقنيات متطورة لصالح المدارس الأهلية الخيرية، للمساعدة على تطوير مختبرات الحاسوب بأحدث التقنيات، وتعزيز البيئة التعليمية للطلاب في المدرسة.

 

وكانت سلسلة المدارس الأهلية الخيرية قد تأسست في العام 1983 على يد رجل الأعمال الإماراتي جمعة الماجد، وهي مدارس خاصة غير ربحية توفر فرص تعليم لأطفال من الأسر الوافدة من ذوي الدخل المحدود. وبصدد إطلاق هذه الشراكة الجديدة، تبرعت شركة سامسونج بـ 50 جهاز كمبيوتر ذكي من نوع "أتيف"، التي ستستخدم من قبل الطلاب، ضمن منهجهم الدراسي. وقد عبر سعادة د.عارف الشيخ رئيس مجلس الأمناء للمدارس الأهليه الخيرية عن سعادته بهذه الشراكة والتي ستسهم بتحقيق رؤية مؤسس المدارس معالي جمعه الماجد في تقديم أفضل تعليم لأبناء الامارات العربية المتحده.

 

وتختص شركة سامسونج بصناعة المنتجات الملهمة والمتميزة التي تعزز الابتكار، وتحدث تغيير إيجابي وهادف في حياة الناس، لذلك تبدي الشركة التزاماً تجاه تحسين حياة الأطفال في المجتمعات التي تعمل فيها. وتعد هذه الشراكة المثمرة مع المدارس الأهلية الخيرية جزءً من برنامج " أمل سامسونج للأطفال" ، وهي المبادرة التي تجسد المسؤولية المجتمعية للشركة، وتهدف إلى دفع عجلة نمو الأجيال القادمة من خلال التقنيات المتطورة.

 

وقال السيد يونغ سو كيم، رئيس شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات: "تتمحور أولويتنا حول توفير أكبر قدر من البيئة التعليمية التشاركية للأطفال في مجتمعاتنا، والتي ستؤهلهم في نهاية المطاف للسير نحو مستقبل أفضل. ومن خلال برنامج "أمل سامسونج للأطفال"، سنوفر الفرص والموارد المناسبة للأطفال، التي من شأنها مساعدتهم في استثمار كامل طاقاتهم. وإنه لمن دواعي فخرنا مشاركة مدارس جمعة الماجد الأهلية الخيرية بطرح التقنيات الرائدة ضمن فصولهم الدراسية، بدءً بجهاز الكمبيوتر الذكي المتطور من نوع "اتيف"".

 

وقال الدكتور كمال فرحات المدير العام للمدارس الأهليه الخيرية: "التعلم من خلال التقنيات الحديثة أصبح سمة ذات أهمية متزايدة في أنظمة التعليم المستخدمة في جميع أنحاء العالم، وقد أثبتت قدرتها العالية على تعزيز التفاعل والاحتفاظ بالمعرفة ضمن الفصول الدراسية. كما أننا نسعى جاهدين لتقديم أفضل المعايير التعليمية لطلابنا، وتسعدنا جداً شراكتنا الجديدة مع شركة سامسونج التي ستعمل على نشر تقنياتها المتطورة في المدارس الأهلية الخيرية، الذي يتفق مع توجه راعي المدارس سعادة خالد جمعة الماجد".

يذكر أن كمبيوتر سامسونج الذكي من نوع "إيه تي آي في" يتميّز بتصميمه المبتكر القابل للتحويل، والذي يجمع ما بين قوة أداء الكمبيوتر المحمول، وسهولة استخدام الجهاز اللوحي. ويشكل هذا التبرع الأوّلي لصالح المدارس الأهلية الخيرية الخطوة الأولى على طريق شراكة طويلة الأمد، والتي ستستمر لمدة ثلاث سنوات دراسية. حيث ستقوم شركة سامسونج في بداية كل عام دراسي، بتحديد احتياجات المدارس وتوفير المنتجات وفقاً لمتطلباتهم، وذلك لضمان تزويد الطلاب بأفضل التجهيزات الممكنة.

 

 

-انتهى-

 

ملاحظة خاصة بالمحررين:

حولشركةسامسونجللإلكترونياتالمحدودة

شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة من الشركات الرائدة في عالم التكنولوجيا، حيث تعمل على فتح آفاق جديدة في حياة الناس في كل مكان. ومن خلال قدرة لا تنضب على الابتكار واكتشاف الجديد، استطعنا أن نحدث ثورة في عالم التليفزيونات والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوترات والكاميرات والأجهزة المنزلية والطابعات ونظم الـ LTE والأجهزة الطبية وشبه المُوَصّلات وحلول تكنولوجيا الـ LED. يعمل في شركتنا نحو 286.000 شخص في 80 دولة، ويبلغ حجم مبيعاتنا السنوية 216.7 مليار دولار أمريكي. لاكتشاف المزيد، الرجاء زيارة موقعنا على الإنترنت www.samsung.com.