شغوف بالتلفزيونات في مختبر تجارب العملاء لدى سامسونج

في 05 فبراير 2016

يكمن أحد أكبر التغيرات التي شهدها التلفزيون هذا العام، في طريقة تجربة الناس مع أجهزة التلفزيون الخاصة بهم. وميزة Smart Hub في تلفزيونات سامسونج وفي الحقيقة، فإن "تجربة المستخدم (UX )" تقود هذا التغيير، المتمثل في تحويل طريقة إيجاد الناس للمحتوى المفضل لديهم والاستمتاع به.

فمن موقعه في ماونتن فيو في كاليفورنيا، تمكن مختبر تجارب عملاء سامسونج (Samsung’s Customer Experience Lab) من ابتكار ميزة (Smart Hub UX)، والتي تم تصميمها من أجل إيجاد ومشاهدة محتوى مناسب لك أكثر من أي وقتٍ مضى. يوضح الفيديو الوارد أدناه تطلع ورغبة الباحثين في مختبر تجارب عملاء سامسونج وكيفية قيامهم بإجراء أبحاثهم.

تقول صوفيا سونج، رئيسة المشاريع في مختبر تجارب عملاء سامسونج في هذا الفيديو "كان من الواضح للغاية أن موديلات أجهزة التلفزيون التقليدية تتغير" واستطردت قائلة "نظراً إلى أننا نشاهد الكثير من التلفزيونات، فإننا نمر بنفس المعاناة التي يعاني منها المستخدمون كل يوم، فنحن شغوفون بأجهزة التلفزيون."

ولا شك أن فهم الصعوبات التي يواجهها الأفراد مع أجهزة التلفزيون الخاصة بهم كان مصدر إلهام لإعادة التفكير في تجربة المشاهدة بالكامل. وهذه الأيام، يستخدم الأفراد المزيد من الأجهزة من أجل توصيل المحتوى المفضل لديهم بأجهزة التلفزيون الخاصة بهم. فهناك خدمات البث التلفزيوني، والفيديو حسب الطلب (VOD)، وخدمات الأكثر مشاهدة (OTT)، ووحدات التحكم الخاصة بالألعاب وغيرها الكثير، والتي تؤدي إلى وجودة شبكة معقدة من الأسلاك وأجهزة التحكم عن بعد، والأشكال والقوائم.

لكن ميزة Smart Hub من سامسونج تتخلص من كافة هذه الأمور، وتقوم بتوحيد كافة أجهزة المستخدم في واجهة واحدة سهلة الاستخدام على شاشة التلفزيون مع تشغيلها من خلال جهاز واحد للتحكم عن بعد.

من ناحيته قال جوناثان جاسير، رئيس فريق التصميم "في 2016، هذه هي المرة الأولى التي نضع فيها محتوى المستخدم في الواجهة وفي المركز، حيث كانت رؤيتنا تهدف إلى ابتكار تجربة مشاهدة شاملة وسلسة للمحتوى."

طالع هذا الفيديو لاكتشاف المزيد بشأن كيفية قيام مختبر تجارب عملاء سامسونج بتغيير تجربة مشاهدة التلفزيون لكافة المشاهدين.


عودة إلى الأخبار