كيف تغير مفهوم تركيب التلفزيون

في 15 فبراير 2016

على مدى وقت طويل، لم يكن هناك الكثير من الخيارات بشأن كيفية تركيب أجهزة التلفزيون. فأجهزة التلفزيون المعتمدة على أنبوب الأشعة المهبطية (CRT TVs) العميقة والثقيلة كانت تحتاج لوضعها في زاوية على قطعة صلبة من الأثاث حتى تتحمل وزنها. وحتى عندما أصبحت الشاشات أكبر وأنحف، كان عادةً ما يتم تركيبها على الحائط وسط غرفة المعيشة، وذلك لإخفاء الجوانب غير الجذابة وكذلك خلفية جهاز التلفزيون إضافة إلى منافذ التيار وكابلات التوصيل المعقدة.

واليوم، استطاعت تلفزيونات سامسونج تغيير كل هذه الأفكار والقوالب النمطية؛ حيث يستطيع الناس اليوم وضع تلفزيوناتهم على أية وضع وفي أي مكان يرغبونه، مدركين أن الشاشة ستكون ساطعة ونقية وأن مظهر جهاز التلفزيون نفسه سيكون أنيقاً ورائعاً.

تلفزيون SUHD في غرفة معيشة

تتميز تلفزيونات سامسونج SUHD 2016، والمزودة بتقنية النقاط الكمية (Quantum dot display) بتوفير تجربة مشاهدة مثالية للمستهلكين بغض النظر عن مستوى الضوء في البيئة المحيطة. يمكن مشاهدة تلفزيونات SUHD بكل نقاء في وسط النهار حتى مع وضعها بجوار النافذة، وذلك بفضل مستوى السطوع 1,000 nit وتقنية Ultra Black الجديدة التي تحد بشكل كبير من انعكاس الضوء.

حامل تلفزيون SUHD تلفزيون SUHD  والتصميم الداخلي تلفزيون SUHD  قبالة نافذة

لا يحتاج الناس إلى تعليق شاشاتهم الكبيرة على الحائط الآن، فتصميم سامسونج الجديد بزاوية 360 درجة يجعل التلفزيون يبدو رائعاً من جميع الزاويا - من الأمام والجوانب والخلف - بما يتيح للمستهلكين وضع تلفزيوناتهم في أي مكان يرونه مناسباً لأذواقهم.

تلفزيون SUHD بتصميم نحيف

مع الحوامل ثلاثية القوائم، يمكن للمستهلكين وضع تلفزيوناتهم وسط الغرفة، مدركين أنه سيبدو رائع المظهر للزوار من جميع الزوايا.

الجهة الأمامية لحامل ثلاثي القوائم لتلفزيون SUHD الجهة الخلفية لحامل ثلاثي القوائم لتلفزيون SUHD

ابتكرت سامسونج مفهوماً جديداً لأجهزة التلفزيون يسمى Serif TV ومن خلال ابتكاره من جانب فريق التصميم الشهير لـ Rohan and Erwan Bouroullec، تم صنع Serif TV لوضعه في مختلف الأماكن، مثل أي قطعة رائعة من الأثاث المصنوع يدوياً.

Samsung Serif TV

ونظراً لهذه التطورات الرائعة، أصبح هناك المزيد من الخيارات المتاحة اليوم أمام المستهلكين أكثر من أي وقت مضى بشأن كيفية وضع أجهزة التلفزيون الخاصة بهم؛ حيث يأتي كل هذا كجزء من جهود سامسونج المتواصلة لتوفير المزيد من الخيارات للمستهلكين، حتى تتناسب تكنولوجيا سامسونج بأفضل شكلٍ ممكن مع حياة الناس، وليس العكس.


عودة إلى الأخبار