أضف لمسة احترافية على مقاطع الفيديو المنزلية

Jan 11, 2012

مع توفر التقنيات الحديثة لم يعد هناك كبير فرق بين المحترفين والهواة في صناعة الأفلام. فلو دمجت هذه التقنيات الحديثة مع أحدث مجموعات تحرير الأفلام الموجودة على أجهزة الكمبيوتر المنزلية سيكون لديك كل ما تحتاجه لإنشاء فيلمك الخاص بـجودة المذهلة. هل نجحت في إثارة فضول الجانب المبدع في شخصيتك؟ ألق نظرة على بعض من الطرق الكثيرة التي تتيح لك إمكانية الانتقال السريع من مستوى الأفلام الرديء إلى المستوى الذي يثير الإعجاب.

قد لا تتوفر لديك ميزانيات ضخمة للعمل على أفلامك، لكن هذا لا يعني أنك غير قادر على تحويل أفلامك المنزلية إلى تحف فنية. كل ما تحتاجه هو الأدوات المناسبة وليست كلها من النوع باهظ الثمن؛ في حقيقة الأمر، بعض منها مدمج في كاميرا الفيديو نفسها. فميزة OIS (مثبت الصورة البصري) Duo، على سبيل المثال، هي ميزة جديدة يمكنها المساعدة في التخلص من بعض أكثر الميزات المرتبطة بالتصوير الرديء للأفلام وضوحًا.

هذه الميزة تساعد في الأساس على حذف المؤثرات الناشئة عن اهتزاز اليد بينما تقوم كذلك بتقليل كمية الصور الغائمة. فلا شيء أكثر إثارةً للإزعاج من بذل الجهد المضني في تصوير شيء ما، لأسباب تتعلق بمناسبة عائلية هامة أو لمجرد متعة الإبداع الشخصي، ثم لا تشاهد سوى صورة رديئة وغير واضحة. ثم إنك تلاحظ الاهتزاز المتواصل الذي لم يكن له وجود في المناسبة التي تحاول تصويرها على الحقيقة والأسوأ أنك لم تدرك مطلقًا أنك كنت تقع في هذه المشكلات. من الواضح أنه توجد أدوات، مثل الحوامل الثلاثية والمسارات، بإمكانها المساعدة في حل هذه المشكلة، لكن بالنسبة لهؤلاء الذين لا يمتلكون سوى ميزانيات أقل مع عدم الاضطرار إلى شحن الكثير من التجهيزات، فإن ميزة OIS Duo هي خيارك المثالي للاستمتاع بتصوير ثابت للأفلام وصورة سلسة وواضحة.

ميزات أخرى شديدة الأهمية يمكنها أن تساعد على تحسين جودة تصوير الفيلم وهما الصوت والإضاءة. غالبية كاميرات الفيديو الآن تأتي مزودة بميزات صوت محسّنة مع ميكروفونات زوم مدمجة في بعض الأحيان في كاميرا الفيديو. فإذا لم تكن تتضمن أي ميزة صوت متقدم، فإن الميكروفونات القابلة للتوصيل هي الأخرى وسيلة أكيدة لإضفاء الجودة الفائقة على الأفلام.

فالإضاءة هي ميزة أخرى عظيمة الفائدة يمكن أن تمثل مصدرًا بأشكال متنوعة. ولا يشترط فيها أن تكون مصابيح باهظة الثمن من الفئة المستخدمة في الأستوديوهات، حيث يوجد عدد هائل من الخيارات الأخرى. فالمصابيح الأصغر حجمًا والقابلة للتوصيل يمكن العثور عليها لغالبية كاميرات الفيديو وهي توفر ما يكفي من الإضاءة لتعزيز المنتج النهائي.

وأخيرًا، تأتي مرحلة التحرير! لا أقلل بتاتًا من أهمية مرحلة ما قبل الإنتاج بالنسبة للمنتج النهائي. وحيث إن مجموعات أدوات التحرير أصبحت متاحة لغالبية أجهزة الكمبيوتر، فهي أداة واجبة الاقتناء في حقيقة الأمر. فهي تضفي اللمسات النهائية على الفيلم وتساعد على إبراز العمل الجيد الذي قمت به بمساعدة الميزات الرائعة مثل ميزة OIS Du.