مقارنة بين كابلات HDMI وكابلات المكوّن

Jan 11, 2012

لقد أصبحت الدقة العالية السمة الرئيسية لهذا العصر، وللحصول على الصورة الأفضل يتعين استخدام الأجهزة الأفضل --تخلّ عن كل هذه الكابلات المستخدمة لتوصيل نظام الترفيه. فلا شك أن المكوّن وكابل HDMI هما الخياران الأفضلان للموصلات المستهدفة. وعلى الرغم من أن كليهما يعمل بكفاءة، إلا أن كابل HDMI هو الخيار الأفضل. فهو كابل واحد يكفي لتشغيل الصوت والصورة وعرض الصورة بجودة فائقة وصوت مجسم إلى جانب دعم الصورة ثلاثية الأبعاد، والمزيد غير ذلك بخلاف تلك الكابلات المتعددة التي تستخدم وصلات للمكوّن.

تاريخ النشر: 16 سبتمبر 2010

اختيار الاتصال الأمثل للمسرح المنزلي

هل أنت مستعد لاستخدام مشغل Blu-ray ؟ سنخبرك من أين تبدأ، وسنواصل معك لتتعرف على كابل HDMI 1.4 الجديد، والذي يعد الخيار الأمثل للحصول على فيديو عالي الدقة وصوت مجسم وصورة ثلاثية الأبعاد.

جودة الفيديو

على الرغم من قدرة كل من كابل HDMI والمكوّن على دعم دقة الفيديو التي تبلغ 1080 بكسل، غير أن ذلك لا يعني بالضرورة التساوي بين جودة الصورة في كل منهما. فنظرًا لأن كابل HDMI يعد كابلاً رقميًا، فلن يحدث أي تبديد للإشارة عند التحويل من قرص Blu-ray ، مثلما يحدث عند استخدام كابل مكوّن تناظري. حيث يمتاز كابل HDMI بقدرته على الاحتفاظ بالإشارة الرقمية، فضلاً عن قدرة التلفاز على تحديد مكان الحواف بدقة.

يدعم كابل HDMI حماية المحتوى عالي الدقة (HDCP )، وهي الميزة التي تطلبها العديد من عمليات التنزيل عالية الدقة وأقراص Blu-ray . وإذا قمت بالتوصيل باستخدام المكوّن، فستشاهد محتوى ذا دقة منخفضة. وللاحتفاظ بالجودة العالية التي يوفرها رابط HDCP ، قم بتوصيل جميع الأجهزة التي تعترض إشارة الفيديو — على سبيل المثال جهاز استقبال الصوت/الفيديو — عبر كابل HDMI .

الانتقال إلى العرض ثلاثي الأبعاد

تدعم أغلب أجهزة التلفاز عالية الدقة الحديثة كابل HDMI 1.4 ، الذي يوفر نظامًا إضافيًا للألوان يعمل على إنتاج تدرجات لونية مفعمة بالحيوية تحاكي بدورها الألوان التي تشاهدها في عالم الواقع. ونظرًا لاستخدام المحتوى ثلاثي الأبعاد صورتين (صورة لكل عين) لإنتاج تأثير ثلاثي الأبعاد، يتطلب الفيديو ثلاثي الأبعاد الذي يعمل بدقة 1080 بكسل النطاق الترددي العريض العالي الذي يوفره كابل HDMI 1.4 . أما عند استخدام وصلات المكوّن، فقد ينتج ضغط إضافي أو صورة ذات دقة أقل.

جودة الصوت

يشتهر كابل HDMI بقدرته على توفير الفيديو بجودة عالية، لكنه يمكنه أيضًا توفير الصوت دون الحاجة إلى استخدام كابلات متعددة. حيث إن كابل HDMI يدعم تقنيتي Dolby TrueHD و DTS-HDاللازمتين لتشغيل القناة الصوتية 7.1 للحد من انخفاض الجودة كلما أمكن والحصول على الصوت بجودة المسرح. كذلك يدعم كابل HDMI 1.4 قناة إرجاع الصوت، والتي تقوم بدورها بإرسال الصوت من موالف التلفاز إلى جهاز الاستقبال. مما يؤدي إلى إحداث توازن بين الصوت والفيديو من خلال معالجة التأخير بين الأجهزة المختلفة تلقائيًا، ومن ثم تتم مزامنة الصورة والصوت بدقة رائعة.

ميزات صوت الأزيز

ن خلال تحكم المستهلك في الإلكترونيات (CEC )، يستطيع جهازا HDMI إرسال إشارات فعلية ذهابًا وإيابًا للتحكم في ميزات أخرى ولتشغيل ميزات الترفيه المنزلي تلقائيًا. على سبيل المثال، يستطيع جهاز استقبال الصوت/الفيديو تشغيل التلفاز تلقائيًا عندما يحين موعد عروض البث المباشر التي تفضلها. وبالإضافة إلى ذلك يستطيع كابل HDMI 1.4 ضبط دقة الإخراج بشكل صحيح على مشغل Blu-ray (http://www.samsung.com/uk/consumer/tv-audio-video/blu-ray-players/index.idx?pagetype=type) بما يتوافق مع التلفاز عالي الدقة. لذا حرصت Samsung على تقديم النظام Anynet كحل لتحكم المستهلك في الإلكترونيات (CEC )، ذلك أنه يضمن التعرف على جميع أجهزة Samsung وربطها ببعضها البعض .

في الوقت الحالي، توفر مشغلات Blu-ray وغيرها من الأجهزة عالية الدقة مجموعة مذهلة من الميزات الجديدة. يقدم اتصال HDMI 1.4 ، دون غيره، الدعم لجميع هذه الميزات. كما يقدم اتصال HDMI 1.4 الدعم لميزات مستقبلية، التي لن تستطيع العثور عليها في المكوّنات. للاستمتاع بأفضل تجارب الترفيه المنزلي تجد خيارًا أفضل من اتصال HDMI 1.4 .