أسئلة مطروحة: تصميم المسرح المنزلي

Jan 11, 2012

تمتع بمشاهدة الأفلام على طريقتك الخاصة — المسرح المنزلي واحدة من الأنماط السائدة في تصميم الديكور للمنازل، بحجميها الكبير والصغير. والسبب في ذلك واضح: ألا وهو الاستمتاع بمشاهدة أفلامك المفضلة وقتما تشاء. فسواءً كانت الخطط التي تضعها لتصميم المسرح المنزلي لديك تشمل شاشة كبيرة وسماعات منتشرة بجنبات غرفة المعيشة أو نظام سينمائي شخصي كامل بالطابق الأرضي، فإن التصميم المناسب للغرفة بإمكانه أن يحدث فارقًا كبيرًا.

تاريخ النشر: 16 سبتمبر 2010

ما هو نوع المكان الأمثل؟

يرى الكثيرون أن غرفة المعيشة أو غرفة الأسرة هي المكان الطبيعي لإنشاء المسرح المنزلي. وذلك لإمكانية تجهيز كلا المكانين سريعًا للاستمتاع بمشاهدة الأفلام لفترات طويلة من خلال إضافة شاشة تلفاز مسطحة ذات جودة عالية ونظام صوتي مجسم أو سماعات خلفية لاسلكية . وعلى الرغم من ذلك، فيجب أن تضع في حسبانك مقدار الإضاءة المحيطة المناسبة لك وأن تفكر في الخصائص الصوتية، قبل اختيار الغرفة التي ستضع بها المسرح المنزلي الجديد.

وفقًا لمقدار الإضاءة التي تشعرك بالراحة أثناء مشاهدة الأفلام، يمكنك أن تختار الظلام الدامس من خلال وضع أغطية سميكة على النوافذ لحجب ضوء النهار أو يمكنك تركيب مفتاح تحكم في درجة العتمة، متوفر بمتجر الأجهزة بمدينتك، لخفض مستويات الإضاءة دون إطفاء الأنوار تمامًا. وبالإضافة إلى ذلك، يساعد السجاد في امتصاص الصوت. أما في حالة عدم وجود سجاد بالغرفة، فيمكنك فرد بساط لتحسين الصوت.

ما نوع المقاعد الأمثل لتلك الغرفة؟

يساعدك حجم الغرفة وما إذا كانت مخصصة لتشغيل الوسائط أم لا في تحديد نوع المقاعد. فإذا كنت ستخصص الغرفة لمشاهدة التلفاز والأفلام فقط، فضع في اعتبارك استخدام صفوف من المقاعد المنحنية للخلف أو المقاعد المخصصة للمسرح والتي تتميز جميعها بمواجهة الشاشة.

أما إذا كنت تنوي استخدام الغرفة لأنشطة أخرى، كمكتب منزلي أو كغرفة لاستقبال الضيوف بالمناسبات أو كغرفة معيشة، فستحتاج إلى استخدام مقاعد أكثر تنوعًا في الاستخدام — مثل أريكة أو كرسي مزدوج أو كرسي مزود بذراعين. فكر في عدد الأشخاص الذين سينضمون إليك في العادة لقضاء الأمسية في مشاهدة التلفاز أو الأفلام، واحرص على توفير مقاعد فسيحة لهم.

كذلك، يجب التأكد من كفاءة جميع المقاعد الموجودة بالمنزل: فلا ينبغي أن يحتاج أحدهم لتغيير موضع الكرسي ليتمكن من مشاهدة التلفاز، ولا يجب أن يكون هناك عائق أمام الشاشة (كعارضة أو أحد أجهزة الإنارة). وأخيرًا، يُفضل اختبار مسافة المشاهدة، استنادًا لحجم الشاشة، فلا يجب أن يشعر أحدهم باقترابه أو بعده للغاية عن الشاشة.

ما هي أفضل طريقة لتحسين الصوت وفقًا لتصميم المقاعد والمكان؟

بمجرد الانتهاء من ترتيب العناصر المرئية، يحين وقت التفكير بشأن بالصوت لكونه أحد العناصر الأخرى الهامة عند تحويل غرفة التلفاز إلى مسرح منزلي. إذ يتيح لك الصوت المجسم إمكانية الاستماع إلى الأفلام على النحو الذي ينشده صناعها.

يعد السعي نحو الحصول على نظام كامل للصوت المجسم يشمل السماعات وجهاز الاستقبال أمرًا عمليًا. جرِّب استخدام تهيئة مضخم صوت سباعي السماعات للحصول على تجربة صوت رائعة للغاية. ولكن للحصول على الاستفادة الكاملة من الصوت المجسم فستحتاج إلى خمس سماعات على الأقل: سماعة مركزية وسماعتان أماميتان وسماعتان خلفيتان أو سماعات صوت مجسم. توفر السماعات الخلفية اللاسلكية الراحة وروعة المنظر، وتعد خيار Audiobar من Samsung الخيار الأمثل للمساحات الصغيرة نظرًا لأنها تقوم بتركيز تجربة الصوت المجسم في وحدة واحدة بالإضافة إلى مضخم الصوت.

وأيّا كانت الخيارات التي تحددها لإنشاء المسرح المنزلي الخاص بك، فستتمكن من تنظيم أمسيات الأفلام بنفسك والاستمتاع بها أينما شئت، ومع من تشاء، بمنزلك.