ما هي السماعات الخلفية اللاسلكية؟

Jan 11, 2012

وداعًا لمنظر الأسلاك المتشابكة القبيح - لم تُتح خاصية الاتصال اللاسلكي، حتى الآن، على الإطلاق كخيار مطروح أمام عشاق الترفيه المنزلي وفق أعلى المعايير. فقد كانت الحاجة تستدعي استخدام كابلات سماعات لتحقيق أعلى مستويات جودة الصوت، بغض النظر عن مدى تعقيد عملية توصيل الأسلاك أو سوء منظر الكابلات . أما الآن فبفضل السماعات الخلفية اللاسلكية — لم تعد في حاجة إلى الاختيار بين الشكل أو كفاءة الوظائف؛ حيث يمكنك الجمع بين كليهما.

تاريخ النشر: 16 سبتمبر 2010

اغمر نفسك بالصوت المجسم

تنبع روعة نظام الترفيه المنزلي الحديث من قدرته على إعادة تشكيل مفهوم التجربة المسرحية بالمنزل. ويعد توفير سماعات خلفية تقدم بُعدًا إضافيًا من الأمور الضرورية لتحقيق ذلك. حيث تخلق إحساسًا بالمكان يتيح لك إمكانية التعرف على المصدر الذي يأتي منه الصوت.

في البداية كانت السماعات الخلفية حكرًا على عشاق التقنية، إلا أنها تحولت بعد ذلك من وسيلة ترفيه إلى ضرورة. وعلى الرغم من دقة مؤثراتها، إلا أنها تحولت بطرق عدة لتكون الوسيلة الأساسية للحصول على نظام صوتي منزلي رائع.

تمتع براحة البال

انقضى الزمن الذي تحتاج فيه لتمرير أسلاك السماعات أسفل البساط أو الأرضية. قل وداعًا للتوصيلات المعقدة. فبمجرد تحديد موضع لجهاز الاستقبال اللاسلكي الخلفي في مؤخرة الغرفة، كل ما ستحتاجه هو توصيل سلك سماعة صغير من جهاز الاستقبال الخلفي إلى السماعات الخلفية. وتوفر لك السماعات اللاسلكية إمكانية تجسيم الصوت حسبما يتراءى لك، مع ضبط موضع السماعات للحصول على مستويات الصوت المثلى.