ما الذي يضفي لمسة من الذكاء على الهواتف الذكية

Jan 11, 2012

شهد النمو في تقنية الأجهزة المحمولة طفرات عديدة في الأعوام القليلة الماضية. كما أن الهواتف المحمولة قد صارت من القوة بحيث صار من الصعب تسميتها هواتف بعد الآن. إذن، ماذا نطلق على جهاز يمكنه إجراء المكالمات وتشغيل مقاطع الفيديو والتقاط الصور والمزيد غير ذلك — جرّب تسميتها بالهواتف الذكية — فهي أجهزة بارعة تفوق إمكاناته الهاتف التقليدي.

يعمل كهاتف تقليدي، لكنه أكثر ذكاءً

امتلاك هاتف ذكي يكون مماثلاً لامتلاك هاتف تقليدي — حيث يشتمل على كاميرا ومشغل MP3 ووحدة التحكم بالألعاب محمولة. كل تلك الميزات للمبتدئين فحسب: حيث يمكنك إرسال رسائل البريد الإلكتروني واستلامها والوصول إلى الويب بسهولة. بالإضافة إلى توفر لوحة مفاتيح مكتملة الوظائف لتيسير الكتابة. وقد توفر بعض الهواتف التقليدية بعض هذه الميزات، لكنّ كل هذه الميزات لا تتوفر مطلقًا في هاتف واحد — ولا يوجد هاتف يعمل بنفس الكفاءة أو السرعة.

كمبيوتر بين يديك

يشبه الهاتف الذكي جهاز كمبيوتر شخصيًا صغير الحجم. ولكل هاتف ذكي نظام تشغيل — مثل Android الذي تقدمه Google أو Windows Mobile الذي تقدمه Microsoft — يتحكم بكل وظائفه، ويعمل لوقت مضاعف للحفاظ على جهازك في حالة تناغم وسرعة.

كما يتيح نظام التشغيل للهاتف الذكي إمكانية تشغيل التطبيقات (تشتهر بالاختصار "apps")، فيما يُعد اختلافًا رئيسيًا بينها وبين الهواتف المحمولة "العادية". هذا وتتوفر عشرات الآلاف من التطبيقات، بعضها مجاني والبعض الآخر مدفوع الآجر، مقسمة إلى عدة تصنيفات شاملة الأعمال والألعاب والترفيه والطهي، وكل ما يمكن لك أن تتصوره.

ما الهاتف الذكي الذي يناسبك؟

ما الذي يثير اهتمامك بدرجة أكبر — حجم الشاشة أم لوحة المفاتيح كاملة؟ عند تحديد الهاتف الذي سيلائم نمط حياتك على النحو الأمثل، ضع في اعتبارك درجة سطوع الهاتف وزاوية الرؤية وحركة الأصابع. إذا كنت تسعى إلى تسجيل الفيديو، فيجب التركيز على سعة الذاكرة. أما إذا كنت تسعى لالتقاط الصور في أجواء معتمة، فاحرص على اقتناء هاتف مزود بفلاش. فعلى الرغم من أهمية وحدات البكسل لالتقاط صورة جيدة، إلا أن جودة العدسة تظل أكثر أهمية. وإذا كنت تريد تخزين ملفات كبيرة الحجم — مثل الموسيقى أو الصور أو الفيديو — فاختر هاتفًا ذا سعة تخزين عالية.

اشتر هاتفًا ذكيًا في صفقة هائلة، تلائم نمط حياتك وتلبي احتياجاتك.