تخطي إلى المحتوى
Content

كيف تجعل التكنولوجيا من غرفتك في الفندق تشبه منزلك (أو أفضل)

 

مشاركة

google plus linkedin pinterest

اختيار نظام الشبكات الاجتماعية SNS الخاص بك لكشط هذه الصفحة.

إغلاق النافذة
عندما تستقبل نداء الاستيقاظ في الصباح في فندق theWit في شيكاغو، لا يكون هناك صوت روبوتي يصدر نغمات قائلة "حان وقت نداء الاستيقاظ" بل بدلاً من ذلك، يمكن أن تستيقظ على رسالة مختلفة جداً:
"أنت أيها الجرذان القذر، أنا آل كابوني أذكرك بإخراج عظامك الفاسدة من هذا الكيس. تحرك الآن - لقد حصلت على هدية عيد الحب المتأخرة لإليوت نيس وما زال على تقديمها! "[ضحك وطلقات بندقية].
أو ربما كنت تفضل سماع صوت مودي واترز أو آن لاندرز. تتيح لك الشاشة التي تعمل باللمس الموجودة بجانب الهواتف في كل غرفة من غرف الفندق البالغة 310 غرفة اختيار من سينبهك للاستيقاظ والتألق. قم بلمس الشاشة نفسها لطلب وسائد إضافية أو الحصول على فرشاة أسنان أو طلب وجبات - دون حتى رفع سماعة الهاتف.
وهذا مجرد بداية لتجربة الفندق ذو التكنولوجيا العالية؛ فعند مغادرة غرفتك، تصدر الممرات أصوات صياح الديكة في الصباح وصياح البوم في الليل.
ويشتمل الفندق أيضًا على أجهزة استشعار الحركة من شأنها أن تضبط منظم درجة الحرارة على درجة حرارة تتصف بكفاءة استخدام الطاقة عند مغادرة الغرفة وتعديلها بحسب وضعك عند العودة. كما أن هناك صوت يلقي عليك تحية شخصية عند دخول غرفتك، حيث يقول صباح الخير أو مساء الخير.
كيف تجعل التكنولوجيا من غرفتك في الفندق تشبه منزلك (أو أفضل)
مرحبا بكم في الفنادق الحديثة، الموجهة بتكنولوجيا التحكم في الأشياء عن طريق الإنترنت، مما يتيح تخصيص تجارب النزلاء. وبقدر ما قد تحقق، فإن التطور مستمر لخلق تجربة أكثر تخصيصًا على مدى السنوات القليلة المقبلة.
"نحن نريد تسهيل الحياة على النزلاء"، تقول كريستينا ساناتريللي، مديرة فندق theWit للتسويق. "هذه الأنواع من وسائل الراحة تجعل السفر نحو المستقبل أكثر سهولة للمستخدم".
الثورة التكنولوجية
يقول نيلسون غاريدو، نائب الرئيس الأول لتقديم خدمات فنادق ومنتجعات الطرق السريعة بالشركة العالمية لإدارة الفنادق "لقد حققت تكنولوجيا الفنادق خطوات عملاقة في السنوات القليلة الماضية لتزويد الضيوف بالراحة والترفيه بحسب اختيارهم. وأضاف قائلاً "في الماضي، كانت الفنادق تعرض أفلام التلفزيون المدفوعة، ثم حاولت تقديم مجموعة متنوعة من الكابلات والموصلات في محاولة للسماح للزوار بتوصيل أجهزتهم بجهاز تليفزيون الفندق، ولكن كان الزوار لا يحصلون أبداً على الاتصال في كل تسع محاولات من أصل 10 أو كان الكابل غير مناسب للجهاز".
أما الآن تعمل شركة سامسونج وغيرها من شركات توفير الخدمات حالياً مع الفنادق على التكنولوجيا للسماح للزوار بعرض المحتوى الخاص بهم على شاشة كبيرة من خلال أجهزتهم المحمولة.
في عصر الإنترنت اللاسلكي، يتوقع النزلاء على نحو متزايد الحصول على تجربة مخصصة في الخارج مماثلة تمامًا للبيت. وهذا قد يكون صعبًا على الفنادق، لأن التغييرات السريعة في مجال التكنولوجيا تصعب المسألة وتجعل تطبيقها أمرًا مكلفًا. ولكن قبل بضع سنوات، جهزت الفنادق نفسها للتعامل مع جهازين محمولين لكل ضيف. أما الآن، يمكن للنزيل حمل ثلاثة أجهزة أو أكثر، وبمجرد أن يدركوا أنهم بحاجة إلى تغطية، يكون على الفنادق بناء شبكات أقوى، مما شجع النزلاء الذين اعتادوا على إرسال ملفات بيانات بالبريد الإلكتروني يريدون الآن تحميل الأفلام، مما أثقل من عبئ اتصالات الإنترنت بالفنادق.
الإبهار
ولكن العمل في مجال الفندقة أمرًا تنافسيًا، وسوف تقوم الفنادق بما يلزم لمواكبة متطلبات النزلاء. تتضمن الأمثلة المشرقة للاتصال المتطور في وقتنا الحالي ما يلي:
·         منتجع وكازينو آريا في لاس فيغاس. عندما يدخل الضيوف إلى الغرفة، تفتح الستائر وتعمل الموسيقى بينما تبدأ مفاتيح التحكم في درجة الحرارة في العمل، وكل شيء يعود مرة أخرى إلى إعدادات الفندق عند مغادرة الغرفة ويعود إلى تفضيلات النزيل عند العودة، يتم تسجيل التفضيلات وتخزينها أيضاً للزيارة المقبلة. في مطاعم الفندق، تنال القوائم الرقمية إعجاب الضيوف بينما يقدم الفندق معلومات وقتية قيمة حول ما يباع وما لا يباع، كما تقوم ماكينات القمار ومحطات لعبة البوكر المرئية أيضاً بجمع بيانات عن الاستخدام، مما يتيح للفندق تحديث اختياره وفقا لأهواء النزيل.
·         رويال منصور مراكش. حيث تتحد العراقة مع التكنولوجيا العالية، لقد تم تصميم هذا الفندق على شكل مدينة تقليدية، ذات جدران خارجية ومسارات حديقة متعرجة وغرف ذات أنماط بلاط كلاسيكي وأقمشة منسوجة يدوياً، ولكن الغرف تشتمل أيضاً على شاشة تعمل باللمس تتيح للنزلاء من التحكم في الإضاءة ودرجة الحرارة أو طلب الخدمات.
·         يوتل نيويورك. حيث يتم تخزين الأمتعة عن روبوتات، وإعادة تنظيم السرير المزود بمحركات لإيجاد مساحة ورفع طاولات الطعام أو خفضها باستخدام مفتاح.
·         فندق 1000 في سياتل. مجسات استشعار بالأشعة تحت الحمراء للكشف عن حرارة الجسم تتيح لموظفي خدمة الغرف التعرف عندما يغادر النزلاء غرفهم، ويمكن للنزلاء اختبار سرعة ودقة تأرجحهم مع "نادي جولف افتراضي".
ويُجرى اختبار تكنولوجيات أخرى في القطاع الفندقي تشتمل على ما يسمح للنزلاء الضبط المسبق لتفضيلاتهم للإضاءة ودرجة الحرارة قبل وصولهم والقدرة على فتح الباب باستخدام هواتفهم الذكية.
تيريزا ميك هي كاتبة مقيمة في سياتل تغطي مواضيع عن التكنولوجيا، والرعاية الصحية، والوظائف، والتعليم، وغيرها لوكالات الأنباء وشركات فورتشن 500، وقد نشرت أعمالها في فوربس، ونيوزداي، وصحيفة ميامي هيرالد، وسياتل تايمز.
المصدر: مجلة Forbes Samsung BusinessVoice

الرؤى ذات الصلة

ورقة بيضاء
نظرة متعمقة على الإمكانيات: نوكس من سامسونج مع أندرويد للعمل
قارن بين إمكانيات أمن نوكس من سامسونج وأندرويد الخاص بالعمل وشاهد كيف يضيف نوكس ميزة الدفاع بعمق.
ورقة بيضاء
نظرة عامة على منصة نوكس
نظرة على الميزات والجوانب الفنية في نوكس الإصدار 2.4 من سامسونج (Samsung KNOX 2.4)، بما في ذلك أحدث ميزات الأمن.
الكتيبات
دليل المعاينة المرئية لتطبيق ماي نوكس
معاينة مرئية خطوة بخطوة لإعداد ماي نوكس.
الكتيبات
نشرة إعلانية: ماي نوكس من سامسونج
نظرة عامة مختصرة على ماي نوكس من سامسونج، وعلى فوائده الرئيسية وكيفية بدء العمل باستخدامه.