7 أسباب تجعل جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج الهاتفان الذكيان المنتظران

Mar 17, 2016

ما هي المواصفات التي تجعل الهاتف الذكي جهازاً جيداً؟

التصميم المذهل؟ المزايا الاستثنائية؟ الأداء شديد القوة؟

 

باختصار، الهاتف الذكي هو الهاتف الذي يلبي متطلبات واحتياجات المستخدم.

جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج، المصممان لتلبية حياة الاتصالات المتنقلة المعاصرة، يقومان بتلك المهمة بالضبط من خلال ريادة القطاع وتقديم تجربة اتصالات متنقلة فريدة من نوعها تجمع سمات التصميم الفريد من نوعه، وكاميرا عالية الجودة، ومزايا عملية معززة للبرمجيات، وقدرات اتصال غير مسبوقة تأخذ المستخدم إلى طيف لاحدود له من الخدمات والمنتجات والتجارب الرائعة. وإضافة إلى ذلك، هذه الأجهزة المتميزة والأكثر تطوراً من سامسونج، تجمع سمات التصميم الانسيابي الأنيق والأداء القوي ليحظى العملاء بإمكانيات القيام بمهام أكثر، بشكل أسرع وأكثر سهولة.

 

إليكم سبعة أسباب تجعل جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج الهاتفان الذكيان المنتظران بفارغ الصبر:

1. صور عالية الجودة في أي زمان أو مكان

أكثر ما يميز المواصفات الجديدة التي تأتي بها أجهزة سامسونج جالاكسي الجديدة هي قدرات الكاميرا الجديدة كلياً. وبوصفهما أول هاتفين ذكيين يطبقان استخدام تكنولوجيا البيكسل الثنائي (Dual Pixel)، أصبح بإمكان هذه الأجهزة التقاط صور عالية الجودة حتى في ظروف الإضاءة الضعيفة، مع فتحة كبيرة F1.7 تضمن الحصول على صور أوضح وأكثر دقة. أما نمط البانوراما الحركية الجديد (Motion Panorama)، وميزة فلاش السيلفي، فتسمحان للمستخدم الاستمتاع بتجربة تصوير جديدة بالكامل.

 

2. تصميم مطوّر

مع حفاظهما على عراقة إرث التصميم للطراز السابق، يقدم جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج تناغماً أكثر انسيابية بين الزجاج والمواد المعدنية، إضافة إلى الكاميرا الخلفية الأصغر حجماً. وبفضل التشكيل المنحني لزجاج الجهازين، يقدم كل منهما مزايا تسمح للمستخدم بإمساكه الجهازين بشكل مريح ومتمكن. كما وأصبح الجهازان يتمتعان بمزايا عملية أكثر من أي وقت مضى من خلال إعادة المكان الخاص ببطاقة الذاكرة ’مايكرو SD‘.

 

3. مقاومة الماء والغبار

ميزة IP68 المطوّرة لمقاومة الغبار والماء هي الرفيق المثالي والأنسب للجميع سواء خلال العمل، أو السفر، أو ممارسة النشاطات المختلفة في كافة المواقع والبيئات المتنوعة. وبوصفها المعيار الفائق للحماية من الماء والغبار، تسمح هذه الميزة أن يحصل المستخدم على التصميم الانسيابي المنحني في أجهزة سامسونج الأحدث، بدون أي مشاكل قد ترافق الحصول على غلاف إضافي للهاتف.

 

4. صُنع لدعم أحدث الألعاب

بنظامه البرمجي المطوّر وتجربة واجهة المستخدم UX المعززة، التي تقدم صوراً أكثر انسيابية وأوقات لعب أطول، تستطيع هواتف سامسونج الذكية الجديدة إرضاء رغبات أكثر عشاق الألعاب تطلّباً. ومع برنامج تشغيل الألعاب الجديد (Game Launcher)، يمكن للمستخدمين الآن إدارة تجربة اللعب بالكامل مع خيارات تخصيص هائلة.

 

5. هاتف يضمن التميّز والتفرّد، حتى عند إغلاق الشاشة

يقدم جالاكسي إس 7 وجالاكسي إس 7 إيدج ميزة التفعيل الدائم للشاشة (Always-On Display) التي تزود المستخدم بمعلومات وتنبيهات فورية، مثل الوقت أو عدد المكالمات الفائتة، مع استهلاك أقل قدر ممكن من طاقة البطارية. ومع الكثير من مزايا التخصيص، يمكن لميزة التفعيل الدائم للشاشة أن تكون فريدة من نوعها، كمستخدمها تماماً.

 

6. تجربة مستخدم UX بسيطة ورقيقة

حصلت تجربة المستخدم الفريدة من نوعها في هواتف جالاكسي الذكية الجديدة على مواصفات خاصة ترتقي بها إلى مستويات جديدة كلياً، تتضمن تخصيص شاشة الإقفال والشاشة الرئيسية، والأيقونات المحسنة المنظر ، ونظام التشغيل أندرويد Marshmallow 6.0. وعلى وجه الخصوص، فإن شاشة إيدج المنحنية المطوّرة في جالاكسي إس 7 إيدج تضمن حصول المستخدم على وظائف عملية ووصول أسهل وأسرع إلى المحتوى والمهام المستخدمة بشكل دائم.

 

7. تشكيلة واسعة من الأكسسوارات

لا يكتمل أي هاتف ذكي بدون الأكسسوارات، وسامسونج تقدم مجموعة من الإبداعات التي تكمّل التصميم الرائع وتعزز مزايا ومواصفات هواتفها التي أطلقتها مؤخراً. وسواء من حزم البطارية، أو مجموعة ’لاين فريندز‘ (LINE Friends)، أو غلاف شاشة LED(LED View Cover)، والحزام العصري المميز، توفر هذه الأكسسوارات الجديدة دمجاً انسيابياً لتعزيز أسلوب الحياة المعاصر.