الكفاءة في التعامل مع الموارد

المحافظة على المواد واستخدامها لفترة أطول وإعادة استخدامها

صورة مرئية رئيسية من صفحة الكفاءة في التعامل مع الموارد

منذ الثورة الصناعية، صاحب النمو الاقتصادي عمليات تنقيب واستغلال للموارد الطبيعية على نحو متهور. ولقد حذر الخبراء من المشكلات البيئية الناجمة عن عمليات التنقيب هذه واستنزاف الموارد المستقبلية. ولذا، تدرك شركة سامسونج إليكترونيكس هذه التحذيرات، وتنفذ مجموعة واسعة من إجراءات الاستجابة.
وفي أثناء عملية تطوير المنتجات وتصنيعها، تجدنا نستخدم الموارد بكفاءة من خلال الابتكار التكنولوجي، كما أننا نبحث عن طرق لاستخدام المخلفات التي لا يمكن تجنبها، والمنتجات الهالكة. ولسوف نواصل بذل الجهد في صنع منتجات أفضل بموارد أقل، وتحويل النفايات الإليكترونية إلى موارد قابلة للاستخدام.

مؤشر الأداء الرئيسي لكفاءة الموارد

يعرض هذا الرسم البياني أهداف ونمو استعادة المنتجات العالمية. الحجم المُسترد التراكمي منذ عام 2009. الهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2030 هو 7.5 مليون طن، في العالم أجمع.  يعرض هذا الرسم البياني أهداف استخدام البلاستيك المُعاد تدويره، والحجم المُسترد التراكمي منذ عام 2009. الهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2030 هو 500000 طن.   يعرض هذا الرسم البياني الاستخدام المتزايد للورق من مصادر مستدامة في عملية التعبئة، والهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2020 هو الاستخدام بنسبة 100%. ويشير استخدام الورق من مصادر مستدامة في التعبئة إلى استخدام الورق المعتمد من إدارة الغابات المستدامة، والمحتوى الورقي المُعاد تدويره.  يعرض الرسم البياني أهداف ونمو استعادة المنتجات العالمية. الحجم المُسترد التراكمي منذ عام 2009. الهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2030 هو 7.5 مليون طن، في العالم أج  يعرض هذا الرسم البياني أهداف كثافة استخدام المياه المُعاد تدويرها بعد تعديلها لتصبح مقاسة بوحدة الوُن الكوري. الهدف التراكمي بحلول عام 2020 هو 50 طنًا/100 مليون وُن كوري.
  • كثافة استخدام المياه

  • معدل إعادة تدوير النفايات في مواقع عمل سامسونج.

  • استخدام الورق من مصادر مستدامة في التعبئة

  • استخدام البلاستيك المُعاد تدويره

  • الاستعادة التراكمية للنفايات الإليكترونية العالمية

يعرض هذا الرسم البياني أهداف ونمو استعادة المنتجات العالمية. الحجم المُسترد التراكمي منذ عام 2009. الهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2030 هو 7.5 مليون طن، في العالم أجمع.   يعرض هذا الرسم البياني أهداف استخدام البلاستيك المُعاد تدويره، والحجم المُسترد التراكمي منذ عام 2009. الهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2030 هو 500000 طن.  يعرض هذا الرسم البياني الاستخدام المتزايد للورق من مصادر مستدامة في عملية التعبئة، والهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2020 هو الاستخدام بنسبة 100%. ويشير استخدام الورق من مصادر مستدامة في التعبئة إلى استخدام الورق المعتمد من إدارة الغابات المستدامة، والمحتوى الورقي المُعاد تدويره.
  • كثافة استخدام المياه

  • معدل إعادة تدوير النفايات في مواقع عمل سامسونج.

  • استخدام الورق من مصادر مستدامة في التعبئة

يعرض الرسم البياني أهداف ونمو استعادة المنتجات العالمية. الحجم المُسترد التراكمي منذ عام 2009. الهدف المراد تحقيقه بحلول عام 2030 هو 7.5 مليون طن، في العالم أج   يعرض هذا الرسم البياني أهداف كثافة استخدام المياه المُعاد تدويرها بعد تعديلها لتصبح مقاسة بوحدة الوُن الكوري. الهدف التراكمي بحلول عام 2020 هو 50 طنًا/100 مليون وُن كوري.
  • استخدام البلاستيك المُعاد تدويره

  • الاستعادة التراكمية للنفايات الإليكترونية العالمية

إننا نهدف إلى تحقيق اقتصاد دائري (مستدام) بحيث يُعاد استخدام الموارد بصفة مستمرة

من أجل حماية البيئة في وقت الأزمات واستخدام الموارد على نحو أكثر كفاءة، تنخرط شركة سامسونج إليكترونيكس في بذل الكثير من المجهودات للتركيز على الاقتصاد الدائري. وعن طريق تخطي الممارسة التقليدية المتمثلة في استخدام الموارد مرة ثم طرحها جانبًا، تعمل سامسونج على ضمان إمكانية إعادة استخدام الموارد عن طريق استعادة المنتج وإعادة استخدامه وإعادة تدويره بعد انتهاء عمره الافتراضي. وبتقليل نوع المواد المستخدمة إلى الحد الأدنى وتحسين طريقة التجميع، استطعنا تطوير طرق إنتاج تقلل استخدام الموارد. كما أننا استعدنا المواد عالية القيمة عن طريق جمع المنتجات التي بلغت نهاية عمرها الافتراضي. ومن خلال اتباع إجراءات هذا الاقتصاد الدائري، تقلل شركة سامسونج من كمية الموارد الطبيعية المطلوبة للإنتاج، وتقلل انبعاثات غاز الدفيئة والمواد الملوثة للبيئة الناجمة عن حرق النفايات، ومنع تلوث التربة والمياه الجوفية الذي قد ينجم عن مدافن النفايات.

والأهم من كل ذلك، تتمثل أفضل طريقة لحفظ الموارد في صنع منتجات ذات جودة عالية تستمر عمرًا طويلًا. وبتعزيز متانة منتجاتنا وقدرتها على التحمل قبل إصدارها عن طريق إجراء سلسلة من فحوصات الاعتمادية الصارمة وتقديم خدمات إصلاح مناسبة في مواقع الخدمة العالمية، بما في ذلك تحديثات البرامج المتواصلة، تزيد سامسونج العمر الافتراضي لمنتجاتنا من أجل زيادة إسهامها في الاقتصاد الدائري وحفظ الموارد.

هيكل الاقتصاد الدائري الذي تتبناه شركة سامسونج إليكترونيكس

التطوير
 

نمنح المنتجات الهالكة عمرًا جديدًا

يعد إنشاء نظام اقتصاد دائري أحد العوامل الأساسية اللازمة في تقليل النفايات واستخدام الموارد بكفاءة.
لذلك، تعمل شركة سامسونج إليكترونيكس على تشغيل برنامج +Re عالميًا، وهو برنامج لجمع النفايات الإلكترونية. ويتم جمع المنتجات منتهية الصلاحية من خلال مراكز الخدمة لدينا أو جمعيات إعادة التدوير، ويتم إعادة تدوير النفايات الإلكترونية المجمعة باستخدام طريقة صديقة للبيئة وإعادة استخدامها كموارد مفيدة. واستطعنا جمع إجمالي 3.55 مليون طن من النفايات بين عامي 2009 و2018.

هذه عبارة عن صورة عن برنامج +Re من Samsung Electronics. برنامج +Re هو البرنامج الأكثر تعبيرًا عن مفهوم الفاعلية في استخدام الموارد لدى Samsung Electronics.

ما أن يُستخدم أحد الموارد، تتم استعادته وإعادة تدويره ومن ثم إعادة استخدامه.

تبتعد شركة سامسونج إليكترونيكس عن البنية السابقة المستهلكة للموارد، حيث تم التخلص من الموارد بعد استخدام واحد، ومتابعة الأنشطة المختلفة التي تأخذ بعين الاعتبار إعادة التدوير مغلق الدائرة، والذي يقوم على استعادة الموارد المستخدمة وإعادة تدويرها ثم إعادة استخدامها. وكجزء من الجهود التي نبذلها لإنشاء هيكل اجتماعي لإعادة تدوير الموارد، نقوم أولاً بتحليل تركيبة منتجاتنا الرئيسية وإعادة تحليل تأثير كل مادة من زوايا مختلفة على سلامة سلسلة التوريد والبيئة والمجتمع والاقتصاد.

تعرض هذه الصورة التركيب النموذجي للهواتف المتحركة المصنوعة من 35.1% من البلاستيك، و20.2% من الألومنيوم، و10.6% من الفولاذ، و10.0% من النحاس، و8.6% من الكوبالت، و15.5% من مواد أخرى.

إحدى الحالات الممثلة لجهود شركة سامسونج في إعادة التدوير هي "مركز آسان لإعادة التدوير" الذي أنشأته وتديره شركة سامسونج. والجدير بالذكر أنه يتم إعادة استخدام جميع المعادن والمواد البلاستيكية الرئيسية التي تخرج من مركز إعادة التدوير لتصنيع الإلكترونيات. ومنذ تأسيسه في عام 1998، يعيد مركز آسان لإعادة التدوير تدوير المخلفات الإلكترونية. وفي عام 2018 وحده، عالج المركز 369000 وحدة من الثلاجات والغسالات وأجهزة تكييف الهواء وأجهزة تكنولوجيا المعلومات، وفصل 25207 أطنان من المعادن الرئيسية (الفولاذ والنحاس والألومنيوم وغيرها) والبلاستيك لإعادة تدويرها. فيتم تسليم البلاستيك المستخرج من المخلفات الإلكترونية، والذي يُفرز في مركز آسان لإعادة التدوير، إلى مصنعي البلاستيك الذين يعيدون تشكيله لإعادة استخدامه. وباستخدام تقنية متطورة بالاشتراك مع جهات أخرى، أسس مركز آسان لإعادة التدوير نظام إعادة تدوير مغلق الدائرة يتيح استخدام البلاستيك المتجدد في منتجات سامسونج. وتم استخدام 2743 طنًا من البلاستيك المتجدد - الذي أُنتج عن طريق نظام إعادة التدوير مغلق الدائرة هذا - في عام 2018 في الثلاجات وأجهزة تكييف الهواء والغسالات التي تنتجها سامسونج. وعندما تفكر في البلاستيك المتجدد الذي يتوفر عبر قنوات أخرى، تجد أنه تم استخدام ما يقرب من 39000 طن في صناعة الأجهزة المنزلية والتلفزيونات والشاشات وشواحن الهواتف المحمولة. كما يُفصل النحاس عن المكونات الرئيسية (الأسلاك والضواغط، وما إلى ذلك)، ويُعاد تدويره واستخدامه في تصنيع الإلكترونيات الأخرى. ومثال آخر هو الكوبالت الذي يُعد أحد الموارد الرئيسية المستخدمة في بطاريات الهواتف المحمولة.

تعرض هذه الصورة عملية إعادة التدوير مغلقة الدائرة لنفايات البلاستيك في مركز آسان لإعادة التدوير.
  • قائمة بالمؤسسات المختصة بالاسترداد وإعادة التدوير مصنفة حسب الدولة 89 KB تنزيل
  • قائمة بالمؤسسات المختصة بالتغليف وإعادة تدوير البطاريات في الدول الأوروبية 162 KB تنزيل

إننا نحوِّل نفايات التصنيع إلى موارد

تُعد كمية النفايات الناتجة عن تطور المنتجات خلال عملية التصنيع كمية مهولة. وبالنسبة للأجهزة الإليكترونية المعقدة ذات المكونات المتعددة، فإن التغليف الخاص بكل جزء - والذي يُتخلص منه - يضيف كثيرًا إلى النفايات. وفي نهاية أحد المشروعات، يُضاف قدر كبير من المنتجات التجريبية المستخدمة لتحسين جودة المنتج إلى سلة النفايات. فإذا تم حرق أو دفن كل هذه النفايات، سوف تتلوث البيئة وتنفد الموارد. ولكن بمعالجة النفايات من خلال شركة إعادة تدوير تتحمل مسئولية الحفاظ على البيئة، تستطيع سامسونج توسيع نطاق استعادة المواد القابلة للتدوير، ولقد حققت بالفعل هدفها الإجمالي لإعادة تدوير النفايات بنسبة 95% في عام 2016، قبل أربع سنوات من التاريخ الذي خططت له.

يوضح مخطط المعلومات الرسومي هذا عملية معالجة المخلفات. يتم إرسال المواد الخام بعد استخدامها إلى مركز إعادة التدوير، ويتم تقديم المخلفات للمعالجة وإعادة التدوير والحرق ومقالب القمامة.

لقد استبدلنا مواد التغليف البلاستيكية المصممة للاستخدام مرة واحدة بمواد صديقة للبيئة.

في الآونة الأخيرة، أصبح التلوث البحري بسبب البلاستيك والجسيمات البلاستيكية وغيرها من المشكلات المتعلقة بالبلاستيك موضوعًا محل نقاش حاد حول العالم. وفي ضوء تلك الاتجاهات، وضعت شركة سامسونج إليكترونيكس سياسة تغليف صديقة للبيئة وتستبدل المواد البلاستيكية للاستخدام مرة واحدة التي تُستخدم في تغليف منتجاتنا بالورق أو البلاستيك الحيوي أو المواد الأخرى الصديقة للبيئة. والبلاستيك الحيوي هو بلاستيك صديق للبيئة يمتاز بانخفاض محتوى الوقود الأحفوري من خلال استخدام النشا وقصب السكر وغيرها من المواد الحيوية. كما نخطط لاستخدام الورق الحاصل على شهادة الغابات المستدامة فقط في عبوات جميع منتجاتنا وأدلتها بحلول عام 2020.

استخدامات المواد الآمنة على البيئة
صورة لمواد التغليف الحالية للهواتف الذكية ومادة التغليف لهاتف Galaxy S10
مادة التغليف الحالية للهاتف الذكي - البلاستيك: الشاحن، سماعة الرأس، سماعة الأذن، الكابل مادة التغليف لهاتف Galaxy S10 - الورق: سماعة الرأس، سماعة الأذن، الكابل - مادة ليست للتغليف: الشاحن

إطالة العمر الافتراضي للمنتجات

عمر افتراضي أطول للمنتجات من خلال خدمات العملاء وتحسين المتانة.

تسعى شركة سامسونج إليكترونيكس لتحسين متانة منتجاتها عن طريق إجراء اختبارات وفحوص عدة، مثل اختبارات القوة والسقوط والعمر الافتراضي، في مرحلة تطوير المنتجات، بحيث يستطيع العملاء الاستمتاع بأداء متسق لمدة أطول. وبتجاوز الوفاء بالمعايير الدولية، إننا نجري أيضًا اختباراتٍ حدية، مثل السقوط الحر من زوايا مختلفة وأنواع أرضيات مختلفة، واختبارات مقاومة المياه في ظل ظروف متعددة.
وتسعى سامسونج أيضًا لتقليل استبدال قطع الغيار والإصلاحات الناتجة عن خلل المنتج إلى الحد الأدنى. بالإضافة إلى ذلك، إننا نركز مجهوداتنا على إطالة العمر الافتراضي لمنتجاتنا عن طريق توفير التشخيص السريع للمنتج وإجراء الإصلاحات من قِبل خبراء متخصصين. ولتحقيق هذه الغاية، نعمل على توفير خيارات ملائمة مثل أخذ المنتج لإصلاحه في مراكز الصيانة أو إصلاحه في مقر العميل، كما نوسِّع نطاق شبكة سامسونج المعتمدة لمراكز الإصلاح والصيانة بصفة مستمرة من أجل تقديم خدمات تشخيص وإصلاح أدق وأسرع.

صورة لاختبار متانة الهاتف المتحرك
مشروع Galaxy Upcycling
- الوفاء بالمسؤولية الاجتماعية من خلال الهواتف المحمولة المهملة

منذ عام 2016، تابعت شركة سامسونج إليكترونيكس باستمرار مشروع Galaxy Upcycling، الذي يحول الهواتف الذكية القديمة من Galaxy والتي لم تعد تُستخدم إلى أجهزة إنترنت الأشياء الحديثة. وبفضل أجهزة إنترنت الأشياء هذه - مغذيات الحيوانات الأليفة وأجراس الأبواب، على سبيل المثال لا الحصر – استطعنا تحسين نوعية حياة عملائنا إضافةً إلى حماية البيئة.
في عام 2018، قمنا بتنفيذ مشروع تطوير جهاز منظار العين منخفض التكلفة باستخدام تكنولوجيا Galaxy Upcycling كتقنية مناسبة لدينا. وبالتعاون مع مكونات المادة (BOM) التابع لنظام الصحة في جامعة يونسي، والذي تدعمه شركة سامسونج إليكترونيكس من خلال برنامج Tomorrow Solution، قمنا بتطوير أجهزة منظار العين التي يمكن استخدامها في البلدان النامية حيث لا يمكن للأشخاص تلقي العلاج الطبي المناسب بسبب صعوبة توزيع أجهزة التشخيص باهظة الثمن. نتيجةً لذلك، من المتوقع أن يهرب الكثير من سكان البلدان النامية من خطر العمى. علاوةً على ذلك، نخطط لتوسيع نطاق استخدام التكنولوجيا لتشمل أجهزة تشخيص عنق الرحم، من بين أمور أخرى ، للمساهمة في تعزيز الصحة في البلدان النامية.
يخطط "برنامج Galaxy Upcycling" لاقتراح مفاهيم مختلفة تتجاوز القطاع الصحي لتقليل إهدار الموارد بالتعاون مع المؤسسات التي تسعى جاهدة لتحقيق التنمية المستدامة في بيئة محدودة الموارد.

صورة للوفاء بالمسؤولية الاجتماعية من خلال الهواتف المحمولة المهملة

الحفاظ على مواد المياه عالية القيمة وإعادة استخدامها وتدويرها

استجابةً لأزمة الموارد المائية العالمية متزايدة الخطورة، وكجزء من جهود حماية البيئة، وضعت سامسونج إليكترونيكس إستراتيجية ثلاثية الجوانب لموارد المياه (تقليل استهلاك المياه وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها). فلقد منعنا إهدار الموارد المائية عن طريق استبدال الصمامات القديمة لوقف التسريب، وتطوير وحدات تحكم متطورة بحيث يتم استخدام الكمية الضرورية فقط. بالإضافة إلى ذلك، أصلحنا عملياتنا بحيث يمكن إعادة استخدام المياه وتقليل استهلاك المياه. وفي السابق، لم يكن من الممكن إعادة استخدام الماء الذي استُهلك في إحدى العمليات في عملية أخرى، حيث كانت كل عملية تتطلب استخدام المياه بمعايير مختلفة. ومع ذلك، فمن خلال الضبط المعياري للمياه، يمكننا الآن إعادة استخدامها في عمليات متعددة. وبفضل هذه الجهود، تمكنا من إعادة استخدام 60609 أطنان من المياه في عام 2018، وهو ما يزيد بنسبة 8% عن العام السابق، وشكّلت المياه المعاد استخدامها 45.1% من إجمالي المياه المستخدمة. ونحن نواصل دومًا البحث عن طرق مختلفة لتقليل استهلاكنا للمياه المعتمد على مبدأ الكثافة (طن/ 100 مليون وُن كوري) إلى 50 بحلول عام 2020.

يعرض هذا الرسم البياني حجم الاستثمارات المالية لسامسونج من أجل تحسين الأداء البيئي التشغيلي. فلقد بلغت استثمارات سامسونج البيئية 5.82 مليار وُن كوري في عام 2013، و6.883 مليار وُن كوري في 2014، و6.59 مليار وُن كوري في 2015، و9.334 مليار وُن كوري في 2016، و9.513 وُن كوري في 2017. وبالمقارنة مع 2013، نجد أن الاستثمارات البيئية قد زادت في عام 2017 بنسبة 63%.
مواقع العمل الآمنة على البيئة الخاصة بنا تتعايش مع الطبيعة
صورة خلفية لصفحة مواقع العمل الصديقة للبيئة