تحدي "انطلق" مخصص لمطوري سامسونج في القاهرة 2016/ 2017

محتويات وبرامج VR (فيديوهات 360 وتطبيقات وألعاب)

في عام 2015، أقامت سامسونج شراكة مع Oculus بهدف المساعدة في تطوير محتوى جهاز VR، والذي أدى إلى إطلاق أول إصدار من جهازSamsung Gear VR المخصص للمستهلكين في نوفمبر 2015، وذلك بعد فترة طويلة من محاولة الحصول على براءة الاختراع لشاشة جهاز VR : Head Mounted Display

وبفضل نظاره VR أصبح هناك العديد من الألعاب والتطبيقات المتاحة حالياً، حيث يوجد أكثر من 185 تطبيق مخصصة لجهاز Gear VR في متجرOculus Store، وبشأن الاستخدامات الأخرى لجهاز Gear VR فتتضمن مشاهدة صور ومقاطع فيديو تحيط بك من كافة الجوانب (360°).

لذا يجب ان تتمركز المبادرة حول استخدام أحدث منتجات سامسونج الإبداعية لتصميم التطبيقات والفيديوهات حتى الألعاب، بما يساهم في وضع معايير جديدة لجميع القطاعات الحيوية في مصر، مثل السياحة والتعليم والصحة وأي مشروع آخر قد يساهم في مساعدة المجتمع.

محتويات وبرامج VR (فيديوهات 360 وتطبيقات وألعاب)

تطبيق أجهزة المعصم(تطبيق Gear)

منذ عام 2013، وشركة سامسونج للإلكترونيات تنتج أجهزة حسابية مخصصة للمعصم، ثم توسعت مؤخراً لتنتج أجهزة ذكية شبيهة بالساعات، وأجهزة Gear Fit المخصصة لتتبّع النشاط وكلها تعتمد على نظام التشغيل“Tizen” .

وتمثل أجهزة Gear S2 و Gear S3 و Gear Fit 2 أحدث ما أنتجته سامسونج للإلكترونيات في عائلة Gear لتقود العديد من مجالات الاستخدام الشخصية وتلك المخصصة للأعمال، مثل تتبع مسار اللياقة، مزامنة البيانات، والاتصال من أجهزة أخرى، وأدوات الملاحة، وأجهزة الميديا.

وفيما يتعلق بالركيزة الاولى، تتمركز مبادرة "انطلق" حول استخدام أحدث منتجات سامسونج الإبداعية لتصميم تطبيقات تعمل بنظام التشغيل Tizen، وتتوافق بالكامل مع أجهزة المعصم المقدمة من سامسونج، بما يساهم في وضع معايير جديدة لكافة القطاعات الحيوية في مصر، مثل السياحة والتعليم والصحة وأي مشروع آخر قد يساهم في مساعدة المجتمع.

تطبيق أجهزة المعصم(تطبيق Gear)

الاتصال بين الأجهزة المترابطة(إنترنت الأشياء)

يشهد سوق "انترنت الاشياء" نمواً متواصلاً مع تزايد عدد الأجهزة المتصلة بالانترنت. كما أن التفاعلات الرقمية متناغمة مع بعضها في تجربة محيطية ستعيد صياغة تعريف الاتصال والتواصل.

لذا حان الوقت لتشجيع ألمع مفكري مصر لتطوير وابتكار حلول متعلقة بمفهوم "انترنت الاشياء"، لإضفاء لمسة من الكفاءة والانتاجية على قطاعاتنا الحيوية في مصر، مثل السياحة والتعليم والصحة وأي مشروع آخر قد يساهم في مساعدة المجتمع.

الاتصال بين الأجهزة المترابطة(إنترنت الأشياء)