What is QLED TV?

ما هو تلفزيون
(QLED)؟

هل تساءلت من قبل عن ماهية تلفزيون (QLED) وكيف يعمل؟ دعنا نقوم بتوضيح ذلك بالتفاصيل لك.
تلفزيون (QLED) يعرض صدفة محار متعددة الألوان بجودة صور عالية الدقة.

ما المقصود بتلفزيون
(QLED) والنقاط الكمية؟

تلفزيون (QLED) هو تلفزيون قائم على النقاط الكمية؛ ومواد النقاط الكمية تلك هي ما تجعل أجهزة تلفزيون (QLED) مختلفة عن أجهزة التلفزيون التقليدية.

إذًا، ما المقصود بالنقاط الكمية؟

النقاط الكمية هي مواد شبه موصلة دقيقة للغاية بحجم النانو. تنتج هذه النقاط ألوانًا مختلفة من الضوء اعتمادًا على حجم الجسيمات - وكلما زاد الحجم، زادت درجة اللون الأحمر؛ وكلما صغر الحجم، زادت درجة اللون الأزرق. فهي قادرة على إصدار الضوء الملون بدقة لأن أحجام الجسيمات تتغير بسرعات المستوى الكمي، مما يؤدي إلى انبعاثات ضوئية دقيقة وفعَّالة. وتؤدي زيادة كفاءة مستوى الإنارة إلى إحداث تغييرات هائلة في الجودة الإجمالية للصورة.

صورة مقرَّبة للنقاط الكمية تُعرض أحجامها على كل مقياس لوني، بحيث يبلغ الحجم 1.0 نانومتر للون الأزرق، و1.5 نانومتر للون الأخضر، و2.0 للون الأصفر، و2.5 ناتومتر للون البرتقالي، و3.0 للون الأحمر.

ما الشيء المميز في تلفزيونات (QLED)؟

تستفيد تلفزيونات (QLED) من السمات الفريدة المتعددة التي توفرها النقاط الكمية، مثل “الإنارة العالية”. وتشير الإنارة إلى مدى سطوع الشاشة، ويُعد هذا السطوع عاملاً مهمًا يؤثر على العناصر الأخرى لجودة الصورة. ففي البداية، يتحسن معدل التباين بشكل طبيعي عندما يكون السطوع أعلى. وعندما يمكن التعبير عن التمثيل الساطع والداكن لمقاطع الفيديو والصور تعبيرًا واضحًا، يُدعى ذلك “المدى الديناميكي العالي أو تكنولوجيا (HDR)”. وهذا المدى الديناميكي العالي، الذي يُعد مكونًا ضروريًا لجودة الصورة، تم تحسينه بشكل أكبر لعرض صور واضحة وثرية.

والآن، دعنا ننظر عن كثب إلى كيفية تأثير كل ذلك على اللون.

يُعد تأثير السطوع على الجودة الشاملة للألوان بسيطًا. على سبيل المثال، يوجد في طيف اللون الأحمر مجموعة من درجات الأحمر الساطع والداكن، ولكن أجهزة تلفزيون (QLED) تعبر عن هذه المجموعة من الألوان بشكل أفضل. وتوفر تقنية (QLED) الفريدة هذه، جنبًا إلى جنب مع تقنيات تطبيق درجات اللون الأسود الأخرى مثل Direct Full Array، جودة صورة مختلفة تمامًا، وتجربة مشاهدة أكثر واقعية مقارنةً بالتلفزيونات التي لا تستخدم تقنية (QLED).

مقطع فيديو يعرض تمزق نسيج من الخيش بألوان أولية من المنتصف، مع توضيح الطبقات المتعددة للنسيج. ويوضح بعد ذلك معدل تباين تلفزيون (QLED) عبر العديد من الألوان الأولية للطلاء المتناثر على خلفية سوداء.

ما الفرق؟ تلفزيون (QLED) في مقابل تلفزيون (OLED)

مع ظهور أجهزة تلفزيون (QLED)، اهتم الكثير بمعرفة سبب اختلافها عن أجهزة تلفزيون (OLED). ويتلخص الفارق بينهما في اختلاف المبادئ التقنية. فأجهزة تلفزيون (QLED) تستخدم النقاط الكمية التي تتسم بأنها غير عضوية ومتينة وثابتة وتسمح بتقديم ألوان مذهلة وسطوع مميز. وفي المقابل، تستخدم أجهزة (OLED) مادة عضوية مثيرة للجدل تجعل هذه الأجهزة عرضة لاستبقاء الصورة.

وحيث إنَّه لا يتم تغيير أجهزة التلفزيون بشكل متكرر، يجب أن تفكر بكل عناية فيما إذا كانت هناك أي عوامل قد تؤدي بك إلى الندم بعد الشراء. وكما ذكرنا آنفًا، لا يمكن أن تتجنب أجهزة تلفزيون (OLED) احتراق الشاشة بسبب طبيعة الشاشات العضوية ذاتية الإنارة. ويُعد احتراق الشاشات من العيوب الدائمة في اللوحة التي تتسبب في ظهور صورة متبقية بصفة دائمة على الشاشة. فإذا كنت تفكر في الصور التي يتم عرضها بشكل متكرر مثل شعارات شركات البث، فإنها تتوقف في نفس المنطقة الثابتة لفترة معينة من الوقت. ويكفي عرض الشعار نفسه في نفس المكان لتعريض الشاشة للاحتراق. أمَّا أجهزة تلفزيون (QLED)، فتمتلك الميزة التي تتيح لك مشاهدة المحتويات الخاصة بك لفترات زمنية طويلة دون القلق من تعرض الشاشة للاحتراق، مما يؤدي إلى إطالة العمر الافتراضي لجهاز التلفزيون.

بعد أن أصبحت على دراية بكل ذلك الآن، ما الخيار الذي تظنه الأفضل لك لاستثمار أموالك فيه؟

* المحتوى المعروض على الشاشة عبارة عن صور محاكاة، ويُعرض لأغراض توضيحية فحسب.
تلفزيون (OLED) يعرض مشهدًا لوادٍ ضيق، وتوجد حروف باهتة في الركن الأيمن من شاشة التلفزيون تشير إلى احتراق شاشة تلفزيون (OLED).

تقييمات مستخدمين فعليين لأجهزة تلفزيون (QLED)

إذا كنت تخطط لشراء تلفزيون (QLED)، فسوف تحتاج بشكل طبيعي إلى رؤية آراء المستخدمين الفعليين ومعرفة مدى رضاهم عن التلفزيون. ودعونا الآن نلقي نظرة على بعض تقييمات أجهزة تلفزيون (QLED) من المستهلكين الذين قاموا بشرائها.

اقرأ واكتشف المزيد