سامسونج تستعد لكشف النقاب عن مستقبل أنظمة الصوت في معرض 2017 CES

Jan 02. 2017
سامسونج تستعد لكشف النقاب عن مستقبل أنظمة الصوت في معرض 2017 CES

أعلنت اليوم شركة سامسونج اليكترونيكس عن تشكيلتها الأحدث التي تضم منتجات منزلية سمعية وبصرية تعتمد على المستخدم؛ وتشمل سماعات H7 اللاسلكية، ومكبر صوت جديد، ومُشغل UHD Blu-ray جديد.

من خلال ريادتها للسوق، لأكثر من عشر سنوات متتالية، في مجال تكنولوجيا أجهزة الصوت والفيديو المنزلية ومن خلال استثماراتها النشطة في البحث والتطوير، تتميز تشكيلة منتجات الصوت والفيديو الجديدة المقدمة من سامسونج لعام 2017 باشتمالها على أجهزة مبتكرة تعكس تحولاً جذريًا كاملاً لكل من شركة سامسونج ومجال الإلكترونيّات. تتميز التشكيلة الجديدة بالأخص بتصميماتها الأنيقة والبسيطة، وتكاملها المُحسّن عبر العديد من الأجهزة.

صرح النائب الأول لرئيس شركة سامسونج اليكترونيكس، جوراك تشوي "إن تقديم نظام صوت واضح ونقي وعميق يعد أمرًا مهمًا بالنسبة لشركة سامسونج، ونحن نسعى دائمًا لصُنع منتجات جديدة تساعد على تقديم تجربة كاملة للمستخدم إلى أبعد حد"، ثم أضاف قائلاً: "وقد ركزنا في هذا العام على محبي أجهزة الصوت الذين يبحثون عن حل فردي وبسيط يتناسب مع أسلوب حياتهم، ويمكنهم من الاستمتاع في نفس الوقت بتجربة صوت منزلية لا مثيل لها."
تقدم تقنية الصوت فائق الجودة بعدد 32 بت "UHQ 32bit" المملوكة لشركة سامسونج صوتًا فائق الجودة

وتعد تقنية الصوت فائق الجودة (UHQ) المملوكة لشركة سامسونج إحدى التقنيات البارزة في التشكيلة الجديدة المقدمة من سامسونج، فمن خلال هذه التقنية يمكن الاستمتاع بصوت عميق وواضح 32 بت من أي مصدر يوفر صوتًا بطاقة تتراوح بين 8 و24 بت.

تتميز تقنية الصوت UHQ بالقدرة على ترقية دقة مصادر الصوت إلى خرج يبلغ 32 بت بالنسبة لكل من الاتصالات السلكية واللاسلكية. ومن خلال تقنية الصوت 32 بت، يمكن الحصول على صوت أقرب في جودته لصوت التسجيل الأصلي مقارنة بتقنية الصوت HD الحالية؛ مما يعمل على توفير صوت غني يبث روح الحياة في كل نوتة موسيقية مع الاستمتاع بوضوح مُذهل.

قامت شركة سامسونج أيضًا بتطوير خوارزميات الصوت الخاصة بها لتوفير صوت فائق الدقة بشكل مثالي؛ وذلك من خلال استغلال التكنولوجيا الذكية الموجودة حاليًا، والاستفادة من خبرة أحدث مختبر صوت لديها في الولايات المتحدة الأمريكية.

يعتمد نظام الصوت من سامسونج على تقنية إلغاء التشويش التي تعمل على تقليل حدوث تغييرات في الصوت من خلال التنبؤ مقدمًا بحركة وحدات مكبرات الصوت الداخلية والتحكم في الوحدات لتوفير إمكانية الاستمتاع بصوت مثالي. وتعمل هذه الميزة بشكل جيد مع مكبرات الصوت التي تميل إلى إخراج صوت قوي منخفض الحدة بحركة أكبر وغير متوقعة أكثر مقارنة بوحدات مكبرات الصوت الأخرى. يمكن أن تساعد خوارزمية إلغاء التشويش على التنبؤ بذكاء بحركة مضخمات الصوت، والتحكم بها، والاستمتاع بأصوات أكثر ثباتًا واستقرارًا عند نغمة منخفضة.

تشتمل ميزات نظام الصوت الجديدة المقدمة من سامسونج على مكبر صوت واسع النطاق "Wide-band Tweeter" يعمل على توسيع وزيادة "بقعة التأثير المُثلى" في أي غرفة؛ مما يؤدي إلى زيادة المنطقة التي يمكن سماع صوت مثالي بها. كما تشتمل الميزات الجديدة على مضخم الصوت البلوري "Crystal Amplifier"، الذي يعمل على التخلص من التشويش، وبذلك يتمكن المستخدمون من الاستمتاع بصوت أكثر دقة ووضوحًا عبر أوسع منطقة. 
سماعات H7 اللاسلكية مزودة بتقنية صوت فائق الجودة 32 بت "UHQ 32bit" وتصميم عصري

أعلنت أيضًا شركة سامسونج عن تقنية الصوت الجديدة المستقلة التي تعكس احتياجات المستخدمين الذين يحبون الاستماع إلى صوت عالي الدقة "Hi-Fi"، وهي تقنية متقدمة تم الاعتراف بها بالفعل وحصلت على إشادات من مجال الإلكترونيّات.

بفضل جودة الصوت المذهلة والتصميم المتميز وسهولة الاستخدام، حصلت سماعات H7 اللاسلكية الجديدة المقدمة من سامسونج والتي تتميز بتوفير أداء صوتي فائق الجودة 32 بت، على جائزة الابتكار في معرض 2017 CES. وقد ساهم هذا الإنجاز في تعزيز ريادة سامسونج في السوق، ويعد بمثابة رمز لمنتجات أكثر تقدمًا تقوم الشركة بتطويرها.

تعمل تقنية الصوت فائق الجودة 32 بت "UHQ 32bit" الحائزة على جائزة والتي تتميز بانخفاض حدة الصوت يصل إلى 35 هرتز، على توفير مجال صوتي واسع عبر المجال السمعي البشري المكون من ترددات مرتفعة وترددات منخفضة.

إن سماعات H7 اللاسلكية المقدمة من سامسونج تعكس أيضًا الابتكار المتميز في التصميم. ومن خلال الطبقات المعدنية الملساء والعصرية التي تروق حتى للمستخدمين الأكثر تميزًا، والتصميم الذي يتميز بصغر حجمه ومظهره الخارجي المستوحى من الماضي، تجعل سماعات H7 اللاسلكية من الموسيقى شيئًا جميلاً في أي غرفة.

يتميز أيضًا تصميم السماعات بسهولة استخدامها من قبل المستخدم حيث إنها مدعومة بقرص دوّار للتحكم. فمن خلال تدوير القرص الدوّار، لن يكون بإمكان المستخدمين فقط ضبط مستوى الصوت، ولكن أيضًا تحديد قائمة التشغيل المفضلة لديهم حسب اختيارهم من خدمات بث المقاطع الموسيقية.
جهاز الصوت الجديد يوفر صوتًا مذهلاً بتشويش أقل في الغرفة

يعد جهاز الصوت الجديد MS750 أول جهاز صوت مقدم من سامسونج يتضمن مضخمات صوت مباشرة في الوحدة الرئيسية. وهو ما يضمن التعادل والوضوح البلوري لجهير الصوت، مع التخلص في آن واحد من التشويش الموجود في الغرفة. من خلال تقنية الصوت الفائق الجودة 32 بت "UHQ 32bit"، يقدم جهاز الصوت "MS750" صوتًا سينمائيًا قويًا في المنزل من خلال التلفزيونات الممتازة بدون الحاجة إلى وجود مضخم صوت منفصل.

وبشكل عام مع جهاز الصوت "MS750"، يمكنك الشعور بتجربة غامرة. وذلك بفضل الإمكانات الممتازة الرائعة والصوت القوي الذي يستخدم مكبرات الصوت الرأسية المزودة بتقنية الصوت المحيطي. وعند إقرانه بجهاز التحكم الذكي عن بعد المقدم من سامسونج، يدعم جهاز التحكم النظام الصوتي المنزلي في الغرفة مثل وحدة التلفزيون، مما يزيد من سهولة تجربة الاستخدام.

يتميز جهاز الصوت MS750 بتصميمه الصغير القوي المكون من "وحدة واحدة"، حيث يمكن تركيبه على التلفزيون الخاص بك من خلال عملية توصيل بسيطة واحدة، بدون أي إعدادات معقدة وبدون الحاجة إلى مساحة إضافية. يشير ذلك إلى إمكانية تشغيل أجهزة الصوت والتلفزيونات في نفس الوقت ببساطة من خلال توصيل الوحدتين بأحد كابلات الطاقة المخصصة لذلك، والاستغناء عن استخدام كابلي طاقة منفصلين والتخلص من التشويش المحيط بالتلفزيون. تم أيضًا تحسين حل التثبيت على الحائط في أنظمة الصوت المنزلية الأحدث المقدمة من سامسونج، من خلال توفير حامل اختياري سهل الاستخدام على شكل حرف "I" لتوصيل التلفزيون مباشرة بجهاز الصوت. هذا الحل يعمل على تبسيط تجربة التركيب بالكامل؛ فهو لا يتطلب سوى وصلة واحدة لتوصيل مكبر الصوت بالتلفزيون وفتحة واحدة في الحائط.
مُشغل UHD Blu-ray المكمل لتجربة الترفيه المنزلي المثالية 

بفضل مُشغل M9500 UHD Blu-ray الجديد المقدم من سامسونج، أصبح مُشغل المحتوى المثالي ينبض بالحياة. ومن خلال دعم البث اللاسلكي ®Bluetooth وإمكانية دمج أجهزة التحكم عن بعد الذكية المقدمة من سامسونج عبر النظام البيئي فائق الدقة، يؤدي هذا الجهاز المدعم بتقنية HDR إلى خلق تجربة مشاهدة مثالية فائقة الدقة. ومع وضع السينما الخاص الجديد في نظام M9500، يمكن نقل صوت التلفزيون إلى سماعات البلوتوث الشخصية؛ مما يضيف مرونة أكبر في مشاهدة محتوى HDR في أي وقت، بالرغم مما قد يحدث حولك.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن مُشغل UHD Blu-ray الجديد المقدم من سامسونج يضبط شاشة التلفزيون والنظام الصوتي تلقائيًا على المستوى المثالي من خلال تحليل مصدر المحتوى الذي يتم تشغيله في ذلك الوقت، مثل HDR، أو Atmos، أو DTS-X. وبذلك يمكن للمستخدمين الآن الاستمتاع بسهولة بالمحتوى الذي يريدون مشاهدته بدون تغيير إعدادات التلفزيون أو النظام الصوتي لديهم.

تتضمن الميزات الإضافية في مُشغل UHD Blu-ray في 2017 إمكانية تكامل الهاتف المحمول المُحسنة؛ مما يتيح للمستخدمين مرونة الاستمتاع بمشاهدة أفلام Blu-ray المفضلة لهم على هواتفهم المحمولة. ومن خلال ميزة العرض بزاوية 360 درجة المتاحة في الهاتف المحمول، يمكن للمستخدمين مشاهدة صور ومقاطع فيديو تم التقاطها بزاوية 360 درجة على أي تلفزيون مباشرة من خلال مُشغل UHD Blu-ray.