تخطي إلى المحتوى
Content

أسباب إيلاء سامسونج صناعة المطارات قدرًا كبيرًا من العمل

 

مشاركة

google plus linkedin pinterest

اختيار نظام الشبكات الاجتماعية SNS الخاص بك لكشط هذه الصفحة.

إغلاق النافذة
أسباب إيلاء سامسونج صناعة المطارات قدرًا كبيرًا من العمل
تعد المطارات مراكز تعج بالأشخاص والمعلومات والنقل. وهناك تأخير وتغير في الجداول الزمنية بالإضافة إلى المحطات المتعددة وعشرات من شركات الطيران والشركات العاملة داخل المطارات. هناك ركاب في عجلة من أمرهم وآخرون في أمس الحاجة للمساعدة وجميعهم بحاجة إلى معرفة أحدث الخطط الخاصة بسفرهم.

ما الذي يجب على سامسونج القيام في صناعة المطارات؟

تعد شراكتي سامسونج الإستراتيجيتين مع مجموعتي ايكوسي ووزافر من بين الأمثلة الحالية على كيفية تقدم سامسونج للحلول الخاصة بصناعة المطارات. دعونا نلقي نظرة على بعض الحلول الخاصة بالتحديات العامة التي تواجهها المطارات.
التحديات
تعد التحديات الخاصة بأكثر من 9,000 مطار في العالم متشابهة، وهي في واقع الأمر من بين التحديات التي تواجهها جميع الشركات – من حيث فاعلية التكلفة وتوفير أرقى الخدمات للعملاء.

وفي حالة المطارات، ينال إمداد الركاب بالمعلومات الحديثة أهمية قصوى. وبالإضافة إلى ذلك، تعود المشكلات التي قد يمر بها المستخدم لكون المطارات أماكن يقضي بها الكثير من الأشخاص الكثير من الوقت - قبل و/أو بين الرحلات. غالبا ما تنتشر كلمة "متأخر" أو "انتظار" بالمطارات والتي يحبها معظم الأشخاص. ولذلك، فمن المهم توفير تجربة إيجابية العملاء.

ولمواجه هذه، التحديات المتعددة والمتنامية، فكيف يمكن أن تساعد سامسونج صناعة المطارات؟
الشاشات الحديثة في مطار مانشستر توفر التكاليف والطاقة
 
الشاشات الحديثة في مطار مانشستر توفر التكاليف والطاقة
دعونا نأخذ مطار مانشستر بالمملكة المتحدة كمثال. يعاني المطار الذي يخدم 22 مليون مسافر سنويًا والمزدحم بالركاب من مشكلة كبيرة. فمنذ عام 2007، تعمل التكنولوجيا القائمة على المسلاط في المطار بمحطات تسجيل الدخول. وكما تعلمون – توفر الشاشات العملاقة المثبتة فوق محطات تسجيل الدخول المعلومات الخاصة بالركوب وتسجيل الدخول. ظهر عدد من المسائل الفنية بالشاشات، وتعني صيانة الشاشات (مثل تغيير المرشح واللمبة العادية) أن الشاشات لم تعد خيارًا فعالاً من حيث التكلفة. وعلاوة على ذلك، كانت أجهزة المسلاط الحالية في نهاية دورة حياتها وتزايدت صعوبة دعمها على نحو كبير لصعوبة توفير الأجزاء. قرر مطار مانشستر ترقية التكنولوجيا التي يرتبط بها عملائه.


عملت سامسونج مع مطار مانشستر وثبتت أجهزة شاشات عالية الدقة لتتناسب مع احتياجات المطار المتزايدة. وفي الوقت نفسه، رغب مطار مانشستر في الحد من تأثيرها على البيئة عن طريق خفض طاقة الشاشات وآثار الكربون. لحسن الحظ، فإن شاشات سامسونج الجديدة أكثر كفاءة من حيث الطاقة بنحو 50% من أجهزة المسلاط القديمة؛ وهذا يحسن من اعتماد المطار من حيث الصداقة للبيئة. بعد خفض استهلاك الطاقة إلى النصف في مناطق تسجيل الدخول عبر إدخال الشاشات الجديدة، تم تبرير تكلفة القيام بذلك عن طريق تحقيق وفورات في نفقات الطاقة.


ينال الحجم أهمية كبيرة في الشاشات الجديدة أيضًا. كانت هناك إشكالية بالنسبة للمطار وشركات الطيران وغيرهم من أصحاب المصلحة بشأن التغير في حجم الشاشات – الانتقال من شاشات بحجم 85 بوصة إلى نصف هذا الحجم - وكانت لهم مخاوف حقيقية حول ذلك. ومع ذلك، فبفضل التحسن الكبير في وضوح الصورة وجودتها، تلاشت المخاوف المتعلقة بالشاشات 46 بوصة الجديدة.
الخيارات المتنوعة في مطارات هيثرو بلندن
 
الخيارات المتنوعة في مطارات هيثرو بلندن
لا يمكن حل المشكلات التي تعاني منها الشركات المختلفة عبر نفس الحل. ينطبق هذا المنطق على صناعة المطارات أيضًا.

يقع مطار هيثرو في غرب لندن وهو من أكثر المطارات ازدحامًا في المملكة المتحدة ويحمل أكثر من 60 مليون مسافر سنويًا. المطار بحاجة إلى نظام شاشات معلومات رحلات جديد (FIDS) يقدم الوضوح مع سطوع مميز لهذه الصناعة بمحطات المطار في جميع المواقع الإستراتيجية البالغ تعدادها 460 على امتداد الممرات ومناطق تسجيل الدخول وصالات المغادرة. ووفق ما يمكن أن تتوقعه، حيث أن هذه الشاشات في طريقها إلى الانتشار، فهي أيضًا بحاجة إلى أن تكون فعالة من حيث التكلفة.

كانت مجموعة شاشات سامسونج كبيرة الحجم (LFD) واسعة بما يكفي لتلبية كل مطالب مطار هيثرو. فلم تقدم فقط مجموعة كاملة من أحجام الشاشات، بل وفرت التنوع المطلوب للمواصفات داخل كل شريحة. تتضمن الشاشات تكنولوجيا عرض المعلومات الرقمية من سامسونج (DID) والتكنولوجيا التي توفر أعلى سطوع ونسبة تباين عالية بشكل استثنائي (ثلاث أضعاف شاشة التلفزيون التقليدية)، بالإضافة إلى تشبع محسن للون. في نفس الوقت، تتميز الشاشات بدرجة حرارة تشغيل منخفضة بشكل استثنائي بما يقضي على تلف الصورة.

تساهم أجهزة الحاسوب المدمجة من سامسونج أيضًا في جعل الشاشات عالية الفاعلية من حيث التكلفة، فليست هناك حاجة لشراء جهاز حاسوب منفصل لكل شاشة. وعلاوة على ذلك، قدمت سامسونج حل شاشات رقمي عالي الفاعلية من حيث التكلفة فريد من نوعه بما في ذلك الدعم الفني ودعم المبيعات، في الوقت المحدد وفق الميزانية.

- للمزيد انظر: http://global.samsungtomorrow.com/?p=36902#sthash.NglTaBNG.dpuf
زيادة رضا العيلات عبر حاسوب جالاكسي اللوحي من سامسونج في مطار جاتويك
 
زيادة رضا العيلات عبر حاسوب جالاكسي اللوحي من سامسونج في مطار جاتويك


في بعض الأحيان، لا تسير الأمور دائما الطريقة التي نريدها وهي نفس حالة مطار جاتويك، ثاني أكبر المطارات الدولية في لندن والذي يمتلك المدرج الفردي الأكثر ازدحامًا في العالم بما يصل إلى 53 حركة طائرة في الساعة.



اعتمد مطار جاتويك سابقًا على تقنية الشاشات الكبيرة لإمداد الركاب بجميع معلومات الرحلات. ومع ذلك، أظهرت ملاحظات العملاء أن الركاب غمروا بكميات كبيرة من المعلومات التي تم عرضها على الشاشات. وأدى ذلك إلى مكافحة بعض الأشخاص للإلحاق برحلاتهم. وفي إطار سعيه لتعزيز تجربة الركاب باستمرار، شهد مطار جاتويك غرضًا وتدفقًا للمعلومات كجزء حيوي من التحسين.



جرى إحلال حاسوب جالاكسي اللوحي من سامسونج مكان شاشات المصفوفة التقليدية. عرض أحدث المعلومات بشكل أفضل 24 ساعة في اليوم. أحدثت أجهزة سامسونج التي تحمل علامة "info tabs"، ثورة في أنظمة المعلومات بالمطارات.




الآن، يمكن للمسافرين إدخال رقم رحلاتهم للدخول إلى معلومات رحلاتهم أو يمكنهم التصنيف حسب شركة الطيران. فهي تتميز بسهولة الوصول لجميع المعلومات بشكل يفوق شاشات معلومات الرحلات التقليدية التي تعلق بالسقف. ويجري تقديم المعلومات الشخصية والتفاعلية بلمسة زر واحد. كما لوحظ تزايد التجارب الإيجابية للمستخدم بشكل واضح. تزود شاشات info tabs الجديدة الركاب بالمعلومات سواء كانوا يمرون بسرعة خلال المطار أو يقضون بضع ساعات قبل الرحلة عبر استعراض المتاجر أو زيارة العديد من المقاهي والمطاعم.




وقد ركزت حلول شاشات المطارات من سامسونج على تقديم خدمة مخصصة لتحسين الجودة والكفاءة من حيث التكلفة وتجربة المستخدم اعتمادًا على الاحتياجات المحددة لكل مطار. وبتلقي تعقيبات إيجابية من العملاء، تتطلع سامسونج إلى توسيع الأعمال مقابل الأعمال، والعمل على تذليل المزيد من التحديات في صناعة المطارات.