سامسونج تطرح موضة "الفابلت"

سامسونج 09.08.2015

معلومات وأخبار الفابلت جالكسي Note 4 التصميم الكاميرا التكنولوجيا الهاتف الذكي S pen

سامسونج تطرح موضة "الفابلت"

المزج بين الهاتف والتابلت يحقق مكانة مرموقة في الأسواق.

طوال عقود من الزمن، كانت الاجهزة المحمولة تشهد تطورات ملحوظة، فأخذت كافة الاشكال والاحجام ابتداءً من الهواتف الصغيرة إلى الضخمة. وهكذا حتى السنوات الأخيرة، حيث استطاعت الأجهزة اللوحية (التابلت) أن تحقق شهرة واسعة في ردم الفجوة بين أجهزة الكمبيوتر المحمول والهواتف الذكية، من خلال تسهيل عملية نقلها وتصغير حجمها، بالمقارنة مع أجهزة الكمبيوتر التقليدية.

وبعد ذلك، انطلق جهاز "فابلت" ليحقق نقلة نوعية في المزج بين الهاتف والتابلت في جهاز واحد، مع تصغير حجم الشاشة، ليضيف مستوى جديداً من الراحة لكل من يرغب بالبقاء على اتصال اثناء التنقل. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الجهاز أثار شكوكاً عديدة حول نجاحه بسبب حجمه الأكبر من الهاتف الذكي، والأصغر من التابلت، إلا أنه خالف كل الشكوك عبر تحقيق شهرة واسعة بين الناس الذين أقبلوا عليه من كافة الاعمار.


وبحسب التوقعات الصادرة عن المؤسسة العالمية للبيانات ، فإن شحنات أجهزة الفابلت تتخطى نظيرتها من أجهزة التابلت عام 2015، حيث تقدر عدد شحنات الفابلت بحوالي 318 مليون وحدة مقارنة بـ 233 مليون وحدة للتابلت.

Galaxy Note

تجربة جديدة وفريدة

سامسونج هي اول من طرح مفهوم أجهزة "الفابلت" في الاسواق، من خلال اطلاق Galaxy Note عام 2011. فبفضل شاشته الأصغر حجماً، أصبح الجهاز سهل الحمل بقبضة اليد، وعملياً أثناء التنقل. كما أنه يمتاز بقلم S Pen المدعم بميزة الكتابة وإمكانية الاختيار وتسهيل بعض الوظائف.

وبالرجوع قليلاً إلى الوراء، سنجد أن السنوات الماضية كانت حافلة بإطلاق العديد من أجهزة سامسونج الجديدة والمحسنة (فئة النوت/ الفابلت). فحين ظهر جهاز Galaxy Note لأول مرة كان مزوداً بشاشة Super AMOLED قياس 5.3 بوصة مع كاميرا 8 ميجابكسل ونظام تشغيل Android Gingerbread، ثم انطلق جهاز Galaxy Note II بشاشة اكبر حجماً (5.5 بوصة) ومعالج أسرع (1.6 جيجاهرتز) مقارنة بالجهاز السابق له (1.4 جيجاهرتز) مع نظام تشغيل Android Jelly Bean، وتلاه بعد ذلك جهاز Galaxy Note 3 الذي حقق قفزة كبيرة في دقة وسرعة الكاميرا (دقة 13 ميجابكسل ومعالج اسرع 2.3 جيجاهرتز) . وتجدر الملاحظة إلى أن أجهزة Galaxy Note, Note II, Note III حققت مبيعات هائلة تخطت الـ 10 ملايين وحدة مع نهاية عام 2013.

لم تتوقف إنجازات النوت عند هذا الحد، فهناك أيضاً جهاز Galaxy Note 4 الذي انطلق العام الماضي، محققاً نقلة نوعية في تاريخ أجهزة النوت، تمثلت في طرح جهاز Note edge الذي يمتاز بطرف منحني من جانب واحد، لجعل وظائف التفاعل أسهل وأغنى. وهي المرة الأولى التي يزوَّد فيها اي هاتف ذكي او جهاز "فابلت" بطرف منحني. وكذلك قدم هذا الجهاز كاميرا قوية بدقة 16 ميجابكسل لضمان الحصول على صور أكثر إشراقاً ونقاءً ، إلى جانب كاميرا أمامية واضحة نسبياً (دقة 3.7 ميجابكسل) تضمن لك الحصول على صور سيلفي عالية الجودة.


خلاصة القول، إن ظهور مفهوم أجهزة "الفابلت"، وازدياد الطلب عليها، يجعلنا نأمل بأن تكون السنوات القادمة حافلة بإنتاج المزيد من الأجهزة المتطورة والمحسّنة.