من قال أن اللغة العربية لا تصلح لكل زمان ومكان؟ ومن قال انها لا تتماشى مع العصر؟ وإن كان الحال هكذا، لماذا يرغب الكثيرون من غير العرب بتعلم لغتنا؟.
بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، نود أن نقدم لك بعض الأفكار للتعرف على لغتك والاعتزاز بها.

كن رائداً، يتبعك العالم

img1

حين نرى العظماء من جميع أنحاء العالم، سنلحظ أن هناك الكثيرين منهم ليسوا انجليز ولا امريكان، ومع هذا يفرضون وجودهم ولغتهم. وهذا ليس مجرد كلام، بل واقع فرض نفسه بقوة.
والمثال على ذلك، لن يكون من أقصى الشرق ولا أقصى الغرب، بل من إمارة دبي التي يتهافت العالم لمجرد زيارتها ويحلمون بالإقامة فيها، فقد استطاعت هذه الإمارة أن تفرض اللغة العربية على جميع سكانها من غير العرب. فمن لا يقول "برج العرب" أو "برج خليفة" أو "مدينة جميرا" .

هل جاء ذلك بالصدفة؟ ابداً بل برؤية ثاقبة، بدأت بفرض وجود هذه الإمارة التي أصبحت نقطة جذب للعالم، ثم فرضت لغتها عليهم.

اعتمد البساطة

اللغة العربية غنية بالمفردات البسيطة والإبداعية، والجمل القصيرة، التي تهم كل شخص عادي، وتخترق قلبه بدون استئذان. فحين نبسط لغتنا سنجد كم هي جميلة ويتسع نطاقها لتشمل ملايين العرب حول العالم. لذا اعتمد البساطة في لغتك لتجذب انتباه الجميع.

لغتنا قصة

في لغتنا الكثير من القصص الشهيرة التي تنافس قصصاً عالمية، فمثلاً هناك قيس وليلى وعنتر وعبلة التي تنافس قصتهما قصة روميو وجولييت، وهناك أيضاً قصة "حي بن يقظان" التي يقال أنها كانت مصدر إلهام لأفلام طرزان، وغيرها الكثير من الأمثلة.
كما أن الكتابة باللغة العربية يمكن ان تكون طريقاً إلى العالمية ، كما حصل مع الكاتب المصري الشهير نجيب محفوظ الذي نال جائزة نوبل للادب.
فاللغة العربية لو أعطيناها القليل ستعطينا الكثير.

تعلم بلغتك

صحيح ان الانجليزية هي لغة العصر، ولغة التعليم على مستوى العالم، لكن العربية أيضاً تصلح للتعليم. فالمسألة لا تختلف إلا بالرموز والتسميات وغيرها من الأمور البسيطة التي يمكن تعلمها لاحقاً... وما أسهل تعلمها لاحقاً في مناهج عليا... وهذا يعني أن التعلم بلغتك لا يقلل من شأن تعليمك، فهناك الكثير من الأطباء والكفاءات العربية الذين تخرجوا من جامعات عربية، ثم تابعوا تعليمهم في الخارج ليتصدروا أهم كفاءات العالم على الإطلاق.

علم ابنك العربية والعالمية

ويبقى أن نذكر أهم نقطة على الإطلاق، وهي ضرورة أن يتشرب أبناؤنا جمال لغتهم ويتعلقون بها، إلى جانب تعليمهم لغات أخرى. ففي عمرهم المبكر، يستطيعون التقاط اللغات سريعاً.

أما عن طريقة تعليم أطفالك اللغة العربية، فيمكنك ذلك من خلال الغناء وسرد القصص البسيطة المناسبة لأعمارهم، والتي تزرع فيهم قيمنا وتقاليدنا الشرقية.
وهناك أيضاً طرق أخرى قد تجبر الأطفال ، ودون أن يشعروا، على تعلم اللغة العربية، منها تطبيق"قفل كلمة"المقدم من سامسونج والمطبق في الأجهزة الذكية، حيث يعتمد على نظام قفل الشاشة بطريقة الكلمة المنقطة، فكلما أراد الطفل فتح شاشة الجهاز، ستظهر على الشاشة كلمة منقطة باللغة العربية. وحتى يتمكن الطفل من فتح الشاشة، عليه أن يوصل بين النقاط، فيظهر معنى الكلمة باللغتين العربية والانجليزية.
 
والسؤال الأهم كيف تجد لغتك العربية؟ وهل لديك طرق أخرى تساهم في الحفاظ عليها؟ يمكنك كتابة آرائك في خانة الملاحظات الموضحة أدناه.

img2