نودع عاماً ونستقبل عاماً، ومازلنا على حالنا ... نسأل أنفسنا سؤالاً واحداً ما الذي تغير؟ لا شيء. ولن يتغير شيء طالما أننا لم نتغير بطريقة تفكيرنا ونظرتنا للأمور.

لهذا نقدم لك 10 خطوات نحو النجاح...

Galaxy S6 edge+

ابتسم تبتسم لك الدنيا

عوّد نفسك على الابتسام باستمرار...فذلك سيجعلك محبوباً لدى الناس سواء في العمل أو الحياة، وثق بأن ابتسامتك ستنتقل إلى كل من حولك، فتصبح مصدراً للعدوى الايجابية.

جرب ذلك وستلاحظ الفرق بنفسك، حتى يمكنك التقاط صور سيلفي لك أنت ورفاقك بواسطة كاميرا الهاتف الذكي +Galaxy S6 edge ، ثم تنشرها عبر شبكة التواصل الاجتماعي، فتحصل على الكثير من الاعجاب... الذي قد يجعلك نجم الشبكة بلا منازع. يبقى أن تتخيل مدى تأثير ذلك عليك.

تفاءل بالخير تجده

حين ذكرنا الابتسام، لم نكن نعني الابتسامة المصطنعة، التي يشعر بها الناس فينفرون منها، بل الابتسامة الطبيعية الناتجة عن التفاؤل بالحياة. فالتفاؤل يبعث الأمل في المستقبل، ويشجعنا على الاجتهاد في العمل. والنتيجة انتاجية وسعادة بلا حدود. 

كن محاطاً بالأهل والأحباب

حين تكون محاطاً بالأحباب، ستشعر بالحب والثقة والأمان. فكل منا مهما عظم شأنه بحاجة إلى من ينبهه إلى أخطائه بنية صادقة. أضف إلى ذلك، أنك ستمضي برفقتهم أجمل الأوقات واللحظات التي لا تنسى.

نظم وقتك

يعتبر تنظيم الوقت جزءاً أساسياً من النجاح والتميز. فحين تنظم وقتك وتوزعه بين الأصحاب والأهل، الجد والهزل، اللعب والعمل، الأسرة والمجتمع ... وكذلك تخصص لحلمك مساحة كبيرة من وقتك، فاعلم أنك على درب النجاح.

دع الماضي يمضي، ونحو المستقبل امضِ

من المفيد ان نستفيد من الماضي بإيجابياته وسلبياته، ولكن لا تحاول أن تعيش فيه وتنسى الحاضر والمستقبل. وبذلك يمكنك التخطيط للمستقبل بروح ايجابية كلها تفاؤل.

وهنا يمكنك استعمال Galaxy Note5 ، فبفضل قلم S Pen الانسيابي وسهل الاستعمال، تستطيع تدوين ملاحظاتك وتخطط للمستقبل بشكل أفضل.

Galaxy Note5

لا تقنع بوضعك الحالي

اطمح للأفضل دائماً، من خلال تطوير عملك أو وظيفتك أو حتى حياتك. فأي تغيير مهما كان بسيطاً لا شك أنه أفضل من عدمه. تخيل أنك تتقدم بخطوات بسيطة ولكن مستمرة، فكيف سيكون شعورك بعد فترة؟. لذا يجب أن تحسّن من قدراتك وإمكاناتك وأدائك وتفكيرك ونتائج عملك... فالبقاء للأقوى، وفي عالم الأعمال، البقاء للأنجح بلا شك. 

فكر بشكل منطقي واقعي

من حقك أن تحلم وتخطط، ولكن بشكل واقعي وعملي. فمهما كان حلمك كبيراً، يجب أن يكون واقعياً وعملياً. فمع الإصرار والصبر والوقت، يمكنك تحقيق أصعب الأحلام. 

لا تستعجل تحقيق حلمك الكبير

هل تعلم أن باستطاعتك تحقيق حلمك مهما كان كبيراً ؟ ولكن بشرط أن تكون مدركاً إلى أنه سيستغرق وقتاً ولا تمل بعد فترة معينة. فكيف يتم ذلك؟ قبل أي شيء يجب أن يكون لديك هدف تؤمن به، ثم توزع خطة العمل إلى قسمين : خطة قصيرة الأجل، وأخرى طويلة الأجل. فعندما تحقق خطتك قصيرة الأجل والتي تعد جزءاً من الخطة طويلة الأجل، ستشعر بمدى قربك من تحقيق حلمك، فيزيد حماسك لتحقيق المزيد والمزيد. 

اقرا قصص النجاح

ما أكثر الاشخاص الناجحين، والذين تغيرت حياتهم بشكل جذري. فنجاحهم لم يأتِ من فراغ ، ولا بين ليلة وضحاها، إنما جاء نتيجة فكر وطموح ورؤية واضحة وإصرار وجهد. وحين تقرأ قصتهم ستدرك حقيقة واحدة، هي أن بإمكانك أن تحقق النجاح كما حققوه ، خاصة وأن ظروف الكثيرين منهم لم تكن أفضل من ظروفك.

كن مبدعاً

باعتبار أن البقاء للأنجح، عليك أن تكون مبدعاً كي تتميز عن الآخرين فتلفت الأنظار إليك. لذا نصيحتنا لك في عام 2016، هي أن تبادر ولا تقلد. فبالمبادرة ستعبر نصف الطريق إلى النجاح، لأنك بذلك ستضمن لنفسك موقعاً بين القلة المميزة لا الكثرة التابعة.

ولكوننا نعيش الآن في عصر التكنولوجيا الذكية، عليك أن توسع معرفتك بوسائل التكنولوجيا التي ستسهل لك الكثير من الأمور. باختصار ، عليك التفكير والإبداع، وعلى التكنولوجيا الذكية التنفيذ والانصياع لأوامرك. 

خلاصة القول، باتباع هذه الخطوات، فإننا نتمنى لك عام 2016 مليئاً بالنجاح والتميز.