ما الذي نهتم به

الوصول إلى التعليم والأدوات التي لم يمتلكوها من قبل

زملاء الأطفال في مدرسة سامسونج الذكية ببوغوتا، كولومبيا، بلد حيث لا تزال جودة التعليم العام تواجهها العديد من التحديات. حيث تعمل مدرسة سامسونج الذكية على تحسين جودة التعليم وإيصال التكنولوجيا إلى الأطفال الذين يحتاجونها بشكل أكبر، ومنح الطلاب الوصول إلى التعليم والأدوات التي لم يمتلكوها مسبقًا. هذا وسيستفيد أكثر من 4,700 طفل في جميع أنحاء البلد من هذه التجارب في السنوات الأربع القادمة. كما أن كولومبيا قد قامت بتطوير أول فصل للأبحاث التعليمية باستخدام الهاتف المحمول في أمريكا اللاتينية لدراسة كيف يمكن لاستخدام الأجهزة اللوحية وتقنيات الهاتف المحمول الجديدة أن يسهم في تحسين التعليم العام في هذه المنطقة.