expand nav
تمتع بحياة اجتماعية حافلة مع هاتفك الذكي

تمتع بحياة اجتماعية حافلة مع هاتفك الذكي

 سامسونج,  21.01.2016.


كيف تستطيع تقنية الجهاز المحمول مرافقتك في رحلة الصعود إلى أعلى السلم الاجتماعي.

هل أنت محور أي اجتماع؟ أو دينامو كل حوار؟ أو نجم يسعى الجميع لمرافقته؟ أو هل تطمح لأن تكون واحداً من هؤلاء؟

لتنعم بحياة اجتماعية نشطة ورائعة، أمامك الكثير لتنجزه، وأهم شيء هو البقاء على اتصال بالمعارف والأصدقاء. وبفضل التطور التقني، أصبح هذا الأمر أسهل بكثير، إذ يمكنك التواصل مع أصدقائك عبر الهاتف، البريد الإلكتروني، شبكة التواصل الاجتماعي، الرسائل الفورية، وغيرها الكثير من الوسائل. كما أصبح التخطيط للأحداث والفعاليات مريحاً أكثر، فبدلا من الاتصال بالأصدقاء شخصياً والتنسيق مع كل واحد منهم على انفراد، يمكنك الآن إنشاء مجموعة من الأصدقاء على خدمة الرسائل الفورية ومواقع التواصل الاجتماعي للحصول على اقتراحات سريعة وردود فورية.

يمكنك الاستعانة بهاتفك الذكي، في إنجاز كل شيء على شاشة صغيرة مناسبة لراحة يدك أينما تكون. والسؤال هل تريد أن تعرف كيف يمكن لهاتفك أن يدعمك في حياتك الاجتماعية؟


تأنق وتألق

إن كنت ترغب بتكوين صداقات جديدة، فإن شخصيتك واهتماماتك كلها معاً ستلعب دوراً مهماً. ولكن هناك شيء آخر أيضاً، ألا وهو أناقتك، خاصة وأن الناس تصدر أحكامها على أساس المظهر. فاحرص على التأنق والتألق، والتميز بأسلوب خاص، والتعبير عن نفسك بصدق. لا تستهن بأي شيء حتى أبسط الأشياء التي ترتديها، من أحذية وساعات وغيرها، فكلها ستلفت النظر بنفس الدرجة. وفي عصرنا هذا، أصبحت الهواتف الذكية معياراً للتعبير عن مظهرك. فجهاز (2016) Samsung Galaxy A5 على سبيل المثال، يضفي على حامله مظهراً عصرياً ومميزاً بحجمه النحيف والمناسب لراحة اليد، وجسمه الجميل المصنوع من المعدن والزجاج. هذا الهاتف متوفر بألوان متنوعة يمكنك الاختيار منها ما يعكس شخصيتك وأسلوبك.


الولاء لعدد من المطاعم

تتطلب الحياة الاجتماعية النشطة كثيراً من اللقاءات في المطاعم وممارسة الأنشطة غير الروتينية، خاصة حين تكون جزءاً من مجموعات مختلفة، مما يؤدي إلى تحمّل تكاليف باهظة. ولكن هذا لا يعني أن عليك إنفاق الكثير من الأموال لتنعم بوقت مميز مع أصدقائك، فيمكنك أن تتردد على عدد من المطاعم برفقة مجموعات مختلفة، والاستمتاع بخصومات عديدة وعروض الأكلات اللذيذة التي تمنحها المطاعم لروادها المنتظمين. في عصر التواصل الاجتماعي هناك طريقة لإخطار الأصدقاء بالأماكن التي ترتادها والمطاعم والمتاجر التي تتعامل معها، وذلك من خلال زيارتها عبر الانترنت عن طريق خدمات المواقع الموجودة على هاتفك الذكي. والأهم من ذلك، يوجد بعض المطاعم التي تهتم بعدد مرات زيارتك لها عبر الانترنت وتكافئك على ولائك بالخصومات والوجبات المجانية، مما يؤدي إلى تقليل نفقاتك كثيراً. ليس هذا فحسب، بل هناك وسيلة أخرى للاستمتاع بوقتك مجاناً، ألا وهي الشواطئ والصحارى والأماكن العامة.


النزهات غير المخططة

من قال أن الخطط العفوية يجب أن تؤدي إلى حدوث كارثة؟. فإن كنت في جولة مع أصدقائك بالسيارة ورغبت فجأة بتناول البرغر أو الطعام الإيطالي، ما عليك سوى استعمال ميزة S Voice على هاتف جالاكسي للبحث عن أقرب مطعم، ثم الوصول إليه باستعمال خدمات الملاحة المتوفرة على هاتفك الذكي، إذ يمكنك الحصول على دليل وارشادات إلى وجهتك، بدون أن تضيع وقتك في البحث عن الطريق الصحيح وسلوك الطريق الخاطئة.


التقط لحظات السعادة

إن روعة التقاط صور "السيلفي" برفقة الأصدقاء، لا تنحصر بمجرد كونها لقطات للذكرى، بل هي تعبر أيضاً عن أجواء المرح، المتمثلة في المشاركة بحركات مضحكة والاستمتاع بأوقات الصحبة. فهل أنت ذلك الصديق الذي يتمنى الجميع التقاط صور سيلفي بصحبته؟ لكونك صاحب أطول ذراعين، أو لأنك تعرف الزاوية المناسبة للّقطة، أو لأن جهازك المحمول مزود بأفضل كاميرا. المهم في نهاية المطاف، أن الجميع يتوقعون منك أروع الصور الجديرة بالمشاركة. ولكن هذا الأمر صعب للغاية، فالتقاط صور سيلفي جماعية ليس دائماً بالأمر البسيط، فأحياناً قد لا يظهر أحد الاشخاص في الصورة لأن الإطار لم يتسع له.

Galaxy A5

مع جهاز (2016) Samsung Galaxy A5 ذي الكاميرا الأمامية بدقة 5 ميجابكسل، ووظيفة اللقطة الواسعة، يمكنك التقاط صور رائعة تضم جميع الأشخاص عبر إنشاء لقطة سيلفي بانورامية الشكل، تتمثل في دمج ثلاث صور تم التقاطها من اليسار إلى اليمين. ويمكنك أيضاً التقاط صورة سيلفي بإعطاء أمر صوتي أو بمجرد حركة من يدك فلا يظهر أصبعك في اللقطة ويشوه الصورة. وهناك أيضاً، الكاميرا الخلفية بدقة 13 ميجابكسل، والتي تضمن لك التقاط صور نقية في جميع الإعدادات وتسجيل حياتك الاجتماعية بمنتهى السهولة.

حفظ الذكريات

إن كنت دائم الخروج والتنزه مع أصدقائك، فقد تكون التقطت عشرات (إن لم يكن مئات) الصور في كل نزهة، نذكر منها على سبيل المثال، التقاط صور سيلفي مع الأصدقاء، مشاهد فيديو للنافورة الراقصة، وصور وجبتك. ولكن مع مرور الوقت، ستتراكم الصور لتشغل مساحة كبيرة في هاتفك. وهنا تأتي أهمية امتلاك جهاز بمساحة تخزين كبيرة أو مساحة تخزين إضافية. يمتاز جهاز Galaxy A5 بمساحة تخزين 16 جيجابايت مع تجويف microSD لأكثر من 128 جيجابايت من التخزين الإضافي، وهي مساحة كافية لحفظ جميع صورك وفيديوهاتك ومستنداتك الأخرى. وإن أردت المزيد من مساحة التخزين، يمكنك الاستفادة من حلول التخزين السحابي مثل OneDrive الذي يسمح لك بإدخال بياناتك أينما تكون.


الاستهلاك المكثف

قد تؤدي الحياة الاجتماعية الحافلة إلى استخدام الهاتف بشكل مكثف واستنزاف البطارية بشكل كبير. فإذا كنت تمضي يومك في مراسلة أصدقائك أو التقاط الصور ومشاركتها عبر الانترنت، عليك التأكد من أن لديك خيارات الشاحن النقال أو هاتف ببطارية معمرة.

Battery life

يمتاز (2016) Galaxy A5 ببطارية معمرة ذات قدرة 2900 مللي أمبير في الساعة ليتيح لك استخداماً كافياً. ويمتاز أيضاً بوضع التوفير الفائق للطاقة الذي يحد من استهلاك الطاقة عبر تقليل الوظائف الأقل حيوية لتجنب الاستهلاك غير الضروري للبطارية.


وبهذا يمكنك البقاء على اتصال مع أصدقائك دون القلق بشان استهلاك بطاريتك. إن المعالج الثماني النواة السريع والتخزين بسعة 2 جيجابايت (رام) سيسهلان عليك أيضاً مشاركة المحتوى مع أصدقائك.

التواصل الدائم مع الأصدقاء

من قال أن الحياة الاجتماعية الجيدة تعني بالضرورة كثرة الخروج والتنزه؟ فهي تعني أيضاً أنك تتمتع بمجموعات من الأصدقاء الذين تتواصل معهم باستمرار. ومن المعروف أن الحياة الجامعية مزدحمة بالدراسة، مما يعني أنه لن يكون لديك الوقت الكافي للتنزه مع الأصدقاء، خاصة أولئك البعيدين عن شبكة معارفك الجامعية. ومع ذلك يمكنك التفاعل معهم من خلال هاتفك الذكي، فتستطيع الاتصال بهم وأنت في الطريق إلى الجامعة، وتنشر تعليقاتك على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، أو مراسلتهم عبر الرسائل الفورية خلال فترات الاستراحة بين المحاضرات، وكذلك إجراء مكالمة فيديو سريعة خلال فترة الغداء. هاتفك الذكي سيبقى إلى جانبك لتبقى على اتصال بأصدقائك.