جوهر سامسونج / TeamGalaxy#

السعي وراء الأحلام على متن
الرحلة الجوية مع ستيف أوكي

تصريح دخول إلى كواليس عالم ستيف أوكي لإلقاء الكعك وتمارين الوزن الثقيل والرعاية الصحية.

يقف ستيف أوكي مع ثني ركبتيه قليلًا إلى الخارج مرتديًّا معطفًا طويلًا أصفر اللون، ويحمل لأعلى هاتف سامسونج الذكي Galaxy Fold دون طيه

كل يوم هو يوم جديد، مع ستيف أوكي الموزع الموسيقي والمنتِج المُرشح مرتين لنيل جائزة Grammy، نظرًا لتعدد ظهوره بهوياته المختلفة بصفته: مالك لشركة تسجيلات، ومكتشف مواهب، ومدرب لياقة بدنية، وصاحب أعمال خيرية، ومحترف بيتزا (معلنًا عن ذلك بنفسه)، وأسطورة في إلقاء الكعك، والآن هو عضو في #فريق Galaxy. اكتشف معنا كيف يسجل الموسيقى، ويدير شركة التسجيلات، ومن أين يحصل على الإلهام، وكيف يحافظ على لياقته وتركيزه – كل ذلك أثناء سفره كأحد أشد الموزعين الموسيقيين انشغالًا في العالم.

لقطة لرأس ستيف أوكي وهو يحدِّق بجدية في فتحة سور من الأسلاك الشائكة في ساحة تبدو عليها معالم الحضرية

ما وراء الحماس

"كان يمكن أن يرضى أوكي بالنجومية ويقنع بها فحسب عن طريق التفوق كموزع موسيقي ومنتج تسجيلات مشهور في جميع أنحاء العالم لولا حماسته المتقدة؛ التي جعلته يحلِّق عاليًا كطائرته النفاثة أثناء حديثه معنا. وعندما سألناه ما الذي دفعه إلى ذلك؟ جاء رده كالتالي: “والدي، وكان أكثر شيء تعلمته منه هو عمله كمتعهد مشروعات وأن أمتلك روحًا تنافسية عالية. لقد غرس في شخصيتي الحماس الذي يشتعل ليكون هو الوقود لكل شيء أفعله.”

يعمل أوكي على تطوير الفنانين الذين يؤمن بهم من خلال شركة التسجيلات التي يملكها، ويقع ذلك على قمة هرم مساعيه في مجال الموسيقى. ولقد تطورت شركته، Dim Mak، لتشمل خط إنتاج الملابس غير الرسمية المصممة حديثًا، وتشكيلة Dim Mak، وإنتاج الفاعليات لبعض أشهر الأسماء في مجال موسيقى الرقص."

تحمل المسئولية تجاه صحته

"الرعاية الصحية ليست بعيدة عن نطاق اهتمام أوكي – ففي الواقع، العكس هو الصحيح إذ يعتبر التأمل و”كوب الماتشا الرائع” من أساسيات روتينه الصباحي. ويستطرد قائلًا: “لديّ اعتقادٌ بأن الإنسان عبارة عن مجموعة الأشياء التي يدخلها إلى جسده؛ الطعام الذي يأكله والراحة التي يحصل عليها والتمارين الرياضية التي يمارسها – كل هذه الأشياء مجتمعةً تؤثر على صحتك النفسية والبدنية.”

وبغض النظر عن المنافع الصحية الواضحة التي تنتج عن ممارسة التمارين الرياضية (مثل خصلات شعره الفاتنة)، فإن التدريب يُعد عنصرًا رئيسيًّا لمواصلة أسلوب حياته الذي تبناه منذ زمن. “الأمر يبدو كذهابك إلى مكان جديد وقضاء بعض اللحظات للاستلقاء أو الذهاب لابتياع طعام، حينئذٍ تبدأ في فقدان الحماس الذي كنت تملكه للتدريب. ولذا لا بد من النهوض وممارسة التمارين الرياضية.”"

“الإنسان عبارة عن مجموعة الأشياء التي يدخلها إلى جسده.”

لا تذهب إلى الصالة الرياضية، لا توجد مشكلة

ولكن كيف تجد الوقت لفعل كل ذلك؟ يجيب ستيف: “يتمثل روتيني الاعتمادي لممارسة التمرينات الرياضية في البرنامج التدريبي المكثف لأوكي الذي ابتكرته،” ويستطرد: “إنها تدريبات مقاومة مكثفة للغاية بوزن الجسم ويمكن ممارستها في أي مكان وفي أي وقت. ويمكن ممارستها في خمس دقائق، ويمكن أيضًا في 30 دقيقة … ولقد مارست هذه التدريبات على جانب الطريق، وفي مدرج الإقلاع أثناء انتظار طائرتنا؛ وفي أي مكان يمكنني ممارسة هذه التدريبات، لم أتردد في ممارستها قط.”

ستيف أوكي يعزف على لوحة مفاتيحه وينظر إلى الأمام مباشرةً أثناء إنتاج موسيقى جديدة في الاستديو الخاص به ذي الإضاءة الضعيفة؛ استديو Neon Future Cave
تطبيق Samsung Notes
Samsung Notes

دوِّن أو سجِّل أفكارك الإبداعية أينما تراودك.

تطبيق Samsung Notes
Samsung Notes

دوِّن أو سجِّل أفكارك الإبداعية أينما تراودك.

إلهامه الأساسي

بصفته رحالة يجوب أنحاء العالم رقميًّا، يحصل أوكي على الإلهام لابتكار موسيقاه المميزة من جميع الأجواء المحيطة به دائمة التغير: “تواجدي على الطريق متنقلًا باستمرار يعني أنني أحصل على الإلهام دومًا من الثقافات والأصوات التي تحيط بي. ولذا أسجِّل هذه الأصوات والألحان التي تلهمني في صورة نوتات صوتية في هاتفي، وعندما أتفرغ لبعض الوقت في المنزل، أحب الذهاب إلى الاستديو الخاص بي والغوص حرفيًّا في بحر هذه الأفكار المتلاطمة.” وماذا عن عمليات عملك الإبداعية؟ “ليست لدي طريقة واحدة للقيام بعملي، وأنا محظوظ لأني دومًا أشعر بالإلهام، مما يجعلني على أهبة الاستعداد للإبداع. وأظن أنني اخترت المهنة المناسبة لي. أو ربما يجدر بي قول إن المهنة المناسبة هي التي اختارتني؟”

“أنا محظوظ لأني دومًا أشعر بالإلهام، مما يجعلني على أهبة الاستعداد للإبداع. وأظن أنني اخترت المهنة المناسبة لي. أو ربما يجدر بي قول إن المهنة المناسبة هي التي اختارتني؟”

لقطة لرأس ستيف أوكي يرفع كف يده لأعلى مكتوبًا عليه الكلمات "I am the change" (“أنا التغيير”)

استخدام منصته من أجل التغيير الإيجابي

بعيدًا عن مظهره الخارجي كنجم روك، تتسم شخصية أوكي بالنبل كما تتسم بمواهبه المتعددة. في عام 2012، أنشأ مؤسسة أوكي لتمويل أبحاث المخ وسُبل الحفاظ عليه، إلى جانب دعم القضايا الإنسانية الأخرى. ويعلق أوكي على ذلك قائلًا: “لا يوجد شيء أكثر أهمية بالنسبة إليَّ من المخ، وكم أترقب مشاهدة العالم دون أن يكون فيه شخص واحد يشعر بالمعاناة من أمراض المخ التنكسية. أود مشاهدة عالم يلعب فيه العلم والتكنولوجيا دورًا أساسيًّا في طول عمر أحبابنا المقربين.”

أداء فريد لعرض لا يُنسى

لم يفشل أوكي أبدًا في منح معجبيه تجربة لا تُنسى في عروضه – بدءًا من إلقاء الكعك وحتى استخدام آلات الضباب الاصطناعي الممتلئة بثاني أكسيد الكربون. “أتت فكرة إلقاء الكعك نفسها من مقطع فيديو موسيقي بعنوان Autoerotique – أنتجته شركة التسجيلات التي أملكها – وكان الكعك ينفجر في أحد مشاهده بالحركة البطيئة في وجوه الناس بعد انطفاء الشمع. وقد حقق المقطع نجاحًا باهرًا، مما شجعني على البدء في إلقاء الكعك على الناس لدعم الفيديو. وحتى يومنا هذا، أصبحت هذه الفقرة جزءًا أساسيًّا في عرضي ويزداد الطلب عليها.” أمَّا عن وجهة نظره؟ فأجاب علينا: “لا بد أن تفكر خارج الصندوق إذا أردت التميز وتحقيق النجاح، وهذا هو ما تتعلق به فكرة #فريق Galaxy.”

يحمل ستيف أوكي هاتف Galaxy S10+ أبيض منشوري ويحدِّق في الشاشة
يشرح ستيف أوكي كيف يستخدم هاتف Galaxy S10+ للتعبير عن نفسه موسيقيًّا وبطرق إبداعية أخرى على أمل إلهام الآخرين وتحدي العوائق.

الأداة المساعدة لستيف في جميع الأوقات

بدءًا من الاستيقاظ وحتى وقت النوم، تقدم خصائص هاتف Galaxy S10+ – مثل البطارية الذكية التي تعمل على مدار 24 ساعة – لستيف المساعدة الضرورية وتمده بالطاقة الكافية خلال اليوم دون تركه عالقًا دون هاتف أثناء تجواله.

الجانب الخلفي من هاتف Galaxy S10+ أسود منشوري، ويجاوره الجانب الأمامي من هاتف Galaxy S10+ أسود اللون

+Galaxy S10e | S10 | S10

زوج من سماعات Galaxy Buds سوداء اللون داخل حقيبة شحن سوداء مفتوحة

سماعات Galaxy Buds

لقطة رأسية لاستديو ستيف أوكي

FEATURING

ستيف أوكي

موزع موسيقي ومنتج تسجيلات من نيوبورت بيتش، كاليفورنيا.

اقرأ هذه القصص بعد ذلك