تغير المناخ، الناجم جزئيًا على الأقل عن الارتفاع المفاجئ في استخدام الوقود الحفري، والاحتباس الحراري الذي تسبب فيه، هو مشكلة خطيرة تؤثر على العالم بأسره. وقد أقرّت Samsung Electronics بالواقع المتأزم وهي تواصل لهذا السبب مساعيها على جبهات متعددة. وتشمل هذه الجبهات تطوير منتجات ذات قدرة عالية على تحقيق الكفاءة في استهلاك الطاقة، وتركيب المعدات التي يصدر عنها الحد الأدنى من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (GHG)، واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة.

2020 KPI: التغير المناخي

انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (GHG) حسب الكثافة من مواقع العمل العالمية

يحتوي مخطط المعلومات الرسومي هذا على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (GHG) حسب الكثافة من مواقع العمل العالمية. في 2006، كانت كثافة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (GHG) تبلغ 3.04 أطنان من مكافئ ثاني أكسيد الكربون (CO2e)‏/100 مليون ون كوري. وفي 2020، كان الهدف الوصول بها إلى 1.55 طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون (CO2e)‏/100 مليون ون كوري.

خفض معدلات غازات الاحتباس الحراري التراكمية في مرحلة استخدام المنتج

يوضح مخطط المعلومات الرسومي هذا خفض معدلات غازات الاحتباس الحراري في مرحلة استخدام المنتج. في الفترة من 2009 إلى 2016، كانت الكمية المتراكمة لغازات الاحتباس الحراري في مرحلة استخدام المنتج 188 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون (CO2). وكان المستهدف هو الوصول بها إلى 250 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون حتى عام 2020.

إن تركيزنا منصب على مجابهة أزمة التغير المناخي

يجري انعقاد مجلس غازات الاحتباس الحراري أربع مرات في العام لتعيين جدول أعمال مجابهة التغير المناخي ومراجعة الأداء. يتقاسم المشاركون أحدث المعلومات بشأن التغير المناخي ويحددون خطط العمل المفصلة ويراجعون إنجازاتهم لفترة الشهور الثلاثة. وقد صاغت Samsung Electronics عملية إدارية منهجية، على النحو المبين أدناه، بغية تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لأدنى حد على مدار دورة تشغيل منتجاتنا بأسرها، بما في ذلك مراحل الإنتاج والتوزيع والاستخدام.

استراتيجيات وخطط عمل لمواكبة التغير المناخي

صورة رمزية لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في مواقع العمل

· تشغيل معدات خفض F-Gas في عملية تصنيع أشباه الموصلات.
إدارة مشروعات خفض استهلاك الطاقة وتحسين الكفاءة في استهلاك الطاقة

صورة رمزية لإدارة الطاقة المتوسّعة في مواقع العمل

· إعداد أنظمة إدارة الطاقة في كل مواقع العمل والاحتفاظ بالشهادات (منذ عام 2013)
· إدارة تكاليف الطاقة ومؤشراتها في كل موقع عمل

صورة رمزية لخفض معدلات غازات الاحتباس الحراري في مرحلة استخدام المنتج

· تطوير وطرح منتجات عالية الكفاءة في استهلاك الطاقة

صورة رمزية لإدارة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في المراحل الأخرى

· معالجة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (GHG) في العمليات اللوجيستية للمنتج ورحلات العمل وغير ذلك، (منذ 2009)

صورة رمزية لإدارة شؤون المورّدين

· مراقبة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لدى المورّدين (منذ 2012)

إننا نوسّع إدارتنا للانبعاثات في جميع المستويات

لا شك أن حل المشاكل يتطلب معلومات دقيقة. ولقياس انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وإدارتها، قسمناها إلى ثلاثة نطاقات يتم تعريفها من خلال بروتوكول GHG بناءً على قربها من العمل والتشغيل. تحديد موقع النقطة الدقيقة للانبعاثات في كل مستوى هو الأساس الذي تنبني عليه إدارة غازات الاحتباس الحراري بالطريقة المثلى. يشير Scope 1 إلى غازات الاحتباس الحراري المنبعثة عند تصنيع المنتجات في مواقع العمل التابعة لشركة Samsung Electronics، بينما ترتبط الانبعاثات غير المباشرة لـ Scope 2 بمشتريات الطاقة في مواقع العمل بهدف توليد الطاقة والبخار. يغطي Scope 3 الانبعاثات من خارج موقع العمل، مثل الانبعاثات من العمليات اللوجيستية ورحلات العمل وسلاسل التوريد واستخدام منتجاتنا. إننا نستخدم هذا التحليل للتعامل مع كل الانبعاثات المباشرة أو غير المباشرة من مواقع العمل، ومن استخدام منتجاتنا، ومن مورّدينا بطريقة منهجية.

يتعلق مخطط المعلومات الرسومي هذا بانبعاثات غازات الاحتباس الحراري في النطاقات المعنية. يشير Scope 1 إلى انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المباشرة، بينما يشير Scope 2 إلى الانبعاثات غير المباشرة من الكهرباء والبخار، وغير ذلك، في حين يشير Scope 3 إلى جميع الانبعاثات الأخرى من العمليات اللوجيستية ومن أنشطة المورّدين ومن استخدام منتجاتنا، وغير ذلك.
Scope 1 (انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المباشرة) وScope 2 (الانبعاثات غير المباشرة من الكهرباء، والبخار، وغير ذلك.)

· التحليل الشهري لانبعاثات مواقع العمل العالمية بناءً على نظام إدارة غازات الاحتباس الحراري
· تم تركيب معدات تفكيك غازات الاحتباس الحراري في معالجة أشباه الموصلات، مع معدل تفكيك يبلغ %90وأكثر
· تم تركيب معدات عالية الكفاءة وتحويل الضوء الداخلي إلى LED في مواقع العمل العالمية

صورة بانورامية لموقع عمل تابع لشركة Samsung Electronics
Scepe 3(جميع الانبعاثات غير المباشرة الأخرى من العمليات اللوجيستية وأنشطة المورّدين واستخدام المنتجات وغير ذلك.)

· تم تنفيذ 39 مهمة لتحسين الكفاءة في استهلاك الطاقة في المناطق المرتبطة بالعمليات اللوجيستية
· تم تحديد الانخفاضات المحتملة في غازات الاحتباس الحراري والبالغة 4920 طنًا من مكافئ ثاني أكسيد الكربون لدى المورّدين الرئيسيين
· تم الحد من رحلات العمل بالخارج بنسبة %12 باستخدام بدائل مثل مؤتمرات الفيديو، وغير ذلك
· تم تحسين الكفاءة في استهلاك الطاقة للمنتج بنسبة %49 في عام 2016 مقارنةً بعام 2008

صورة لشاحنة تُستخدم في العمليات اللوجيستية (Safety Truck من Samsung Electronics)
تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري
في مرحلة استخدام المنتج
تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في مرحلة استخدام المنتج
وضع التقديرات
على مدار العامين الماضيين.

* الوحدة: مليون طن من ثاني أكسيد الكربون (CO2‎)
* نطاق تجميع البيانات: ثماني فئات رئيسية للمنتجات (الهواتف المحمولة، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة التلفزيون، والشاشات، والثلاجات، والغسالات، ومكيفات الهواء، والطابعات)
* المتراكمة منذ 2009

إننا نستخدم التقنية المتقدمة لتحسين الكفاءة في استهلاك الطاقة

حيث يتواصل تطور التقنية المتقدمة من Samsung Electronics في مسعى من الشركة لتحقيق نمط حياة واعٍ بيئيًّا ومريح. فشركة Samsung Electronics مكرّسة لتطوير المنتجات ذات الكفاءة العالية في استهلاك الطاقة وتقنيات المعالجة لتقليل انبعاث غازات الاحتباس الحراري أثناء مرحلتي تصنيع المنتج واستخدامه. في عام 2016، استطعنا أن نحسن ما نتسم به من الكفاءة في استهلاك الطاقة بنسبة 49% مقارنةً بعام 2008. هذه التحسينات نتج عنها استخدام أقل للطاقة وتكاليف أقل للمستهلكين وانبعاثات أقل من غازات الاحتباس الحراري. وعلاوةً على ذلك، نحن ملتزمون بتطوير التقنيات الصديقة للبيئة، ونطبقها على منتجاتنا بغية تقليل تأثيرنا في الاحتباس الحراري على نحو جوهري.
وعلى سبيل المثال، هذه الثلاجات من إنتاجنا تستخدم مبرّدًا صديقًا للبيئة. تاريخيًّا، كان السبب الرئيسي لحدوث ثقب الأوزون هو استخدام الكلوروفلوروكربون (CFC) كمبرّد. وكبديل للكلوروفلوروكربون، تم تطوير مبرّد صديق للبيئة يُدعى R134، لكن استخدامه في الثلاجات المنزلية الكبيرة تسبب في مشاكل تقنية؛ ولذلك كان القرار باقتصار استخدامه على الطرُز الأقل حجمًا. بعد سلسلة من الدراسات والتجارب، نجحت Samsung Electronics في تطبيق تقنيتنا لإتاحة إمكانية استخدام المبرّد الذي يُدعى R600a والذي كان يتميز بمحدودية تأثيره في الاحتباس الحراري، مقارنةً بالثلاجات الأكبر حجمًا. وبفضل هذه الجهود، اعترفت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة (EPA) بأن 20 من أحدث طرُزنا من الثلاجات هي ""الأكثر كفاءة حسب معيار ENERGY STAR"" في عام 2017.

يوضح مخطط المعلومات الرسومي هذا الكفاءة المحسّنة في استهلاك الطاقة في مرحلة استخدام المنتج. مقارنةً بعام 2008، تم الحد من استهلاك الطاقة إلى نسبة 49% في المتوسط وأصبح الخفض التراكمي لانبعاث غازات الاحتباس الحراري هو 188 مليون طن في عام 2016.
يحتوي مخطط المعلومات الرسومي هذا على انخفاض في استهلاك الطاقة في مواقع العمل في الخارج. وفي عام 2016، نجحنا في توفير 34.9 مليار ون كوري من مصروفات الكهرباء و23.64 مليار ون كوري من الخدمات. وفي عام 2017، نهدف إلى تحقيق توفير بمقدار 39.7 مليار ون كوري من مصروفات الكهرباء و2.1 مليار ون كوري من نفقات الوقود و2.1 مليار ون كوري من نفقات المياه. وكانت النسب هي 35% في الكهرباء، و13% في التبريد وتكييف الهواء، و12% في التشغيل والإدارة، و11% في الهواء المضغوط و7% في الغاز، و4% في مولد النيتروجين، و2% في البخار، و11% في مجالات متنوعة.

إن الإنتاجية الأكبر للمنتج تتطلب منشآت تصنيع جديدة، وهذا ما يؤدي بدوره إلى استخدام المزيد من الطاقة على نطاق أوسع. للحد من استهلاك الطاقة في مرحلة التصنيع، قامت Samsung Electronics بصياغة 24 معيارًا من معايير العمليات الخافضة لمعدلات استهلاك الطاقة. وعلاوةً على ذلك، طورنا لمواقع العمل الجديدة تقنيات خافضة لاستهلاك الطاقة ومخصصة لكل موقع عمل وتم تطبيقها عليها من بداية مرحلة تصميم العمليات، وبهذه الطريقة تم تحسين الكفاءة في استهلاك الطاقة. ونتيجةً لذلك استطعنا في عام 2016 تحقيق قيمة انخفاضات في استهلاك الطاقة تبلغ إجمالاً 58.5 مليار ون كوري، بما في ذلك الكهرباء والخدمات.

يحتوي مخطط المعلومات الرسومي هذا على انخفاض في استهلاك الطاقة في مواقع العمل في الخارج. وفي عام 2016، نجحنا في توفير 34.9 مليار ون كوري من مصروفات الكهرباء و23.64 مليار ون كوري من الخدمات. وفي عام 2017، نهدف إلى تحقيق توفير بمقدار 39.7 مليار ون كوري من مصروفات الكهرباء و2.1 مليار ون كوري من نفقات الوقود و2.1 مليار ون كوري من نفقات المياه. وكانت النسب هي 35% في الكهرباء، و13% في التبريد وتكييف الهواء، و12% في التشغيل والإدارة، و11% في الهواء المضغوط و7% في الغاز، و4% في مولد النيتروجين، و2% في البخار، و11% في مجالات متنوعة.

إننا نتوسع باستمرار في استخدام الطاقة المتجددة

في 2016، زاد استخدام شركة Samsung Electronics للطاقة المتجددة بمقدار الضعفين تقريبًا عن العام السابق وقريبًا من ستة أضعاف مقارنةً بعام 2014. وقد عمدنا كذلك إلى تنويع مواردنا من الطاقة الجديدة والطاقة المتجددة لتشمل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المائية. وعلاوةً على ذلك، كنا نعمد إلى تركيب المعدات التي تضمن استخدام نسبة معينة من الطاقة المتجددة عند إنشاء المباني الجديدة. وفي مواقع العمل لدينا، كنا نشجّع كذلك استخدام الطاقة المتجددة في أضواء الشوارع، ووسائل النقل، والكافيتريات. فوق ذلك، كنا نعمل على زيادة مشترياتنا من الطاقة المتجددة إذا كنا في دول ذات أنظمة شراء طاقة راسخة.

استخدام الطاقة المتجددة في مواقع العمل العالمية

يتضمن مخطط المعلومات الرسومي هذا استخدام الطاقة المتجددة في مواقع العمل العالمية. في 2014، بلغ استخدامنا من الطاقة المتجددة 31.60 جيجاوات/الساعة، وفي عام 2015، بلغ 92.06 جيجاوات/الساعة، وفي 2016، بلغ 188.77 جيجاوات/الساعة.

استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة

يعرض مخطط المعلومات الرسومي هذا معدل استخدام الطاقة المتجددة. واعتبارًا من عام 2016، كانت نسبة استخدام طاقة الرياح 62%، وطاقة المياه 14%، والتدفئة الحرارية الأرضية 3%، والطاقة الفولطاضوئية 1%، وأنواع أخرى من الطاقة 20%.

When I began my career, I found that, with the help of advanced technology, I could help patients learn more about their conditions. We think that the training program has made great contributions in the training of doctors here in Guangxi. Every time I see the heartbeat of a fetus on the screen, I feel very proud to be a doctor in the Ultrasound Department.

إننا نجري الأبحاث ونطلق المشروعات للتكيف مع التغير المناخي

وفي سبيل سعينا المحموم كشركة للتجاوب مع التغييرات الطارئة على المناخ والتغلب عليها، نجري دراسة مشتركة منذ عام 2015 وعنوانها أنشطة CSR للتكيّف مع التغير المناخي. وقد دشّن باحثونا بالتعاون مع مدرسة الدراسات البيئية لخريجي الجامعات في جامعة سيئول الوطنية مهام ضمن ثلاثة موضوعات: توصيل مياه الشرب، والإسكان ذي الكفاءة العالية في استهلاك الطاقة، والتوعية بالتغير المناخي.

وفي إطار مشروع مياه الشرب، عمدنا إلى تركيب مرافق مياه شرب شبه دائمة في 10 مواقع في فيتنام وكافحنا لتأمين إمداد ثابت من المياه الصالحة للشرب. ونتيجةً لذلك، لم يعُد السكان المحليون يشعرون بالقلق بشأن توصيل المياه، وهي المادة ذات الأهمية الحيوية لحياتهم حتى في أثناء أشد حالات الجفاف. في هذه الأثناء، كانت مشروعاتنا المعنية بتجديد المساكن للمعدمين قد ترقّت إلى ما نسميه اليوم مشروع إنشاء المساكن ذات الكفاءة المحسّنة في استهلاك الطاقة. يتيح هذا المشروع للأسر بيئةً مفعمةً بالحيوية توفر استهلاكهم للطاقة، وتقيهم شرور مواسم الصيف شديدة الحرارة ومواسم الشتاء الباردة في مقابل تكلفة زهيدة. وقد نجح المشروع التجريبي في عام 2016، والذي يشمل 10 أسر، في خفض متوسط استهلاك الطاقة السنوي بواقع النصف، وبذلك أدى إلى خفض تكاليف الطاقة عن كواهل المعدمين. وبعيدًا عن المكاسب الاقتصادية، أسهم ذلك المشروع في خفض معدلات انبعاث غازات الاحتباس الحراري بمقدار 8.6 أطنان من مكافئ ثاني أكسيد الكربون في العام.

وأخيرًا، نطور في Samsung Smart Schools محتوى تعليميًا متطورًا ومتخصصًا بشأن التغير المناخي لكلٍّ من المدرسين والطلاب. في عام 2017، وباستخدام هذه المواد الدراسية، أطلقنا البرامج التعليمية التجريبية بشأن التغير المناخي لطلاب المدارس الابتدائية، وبذلك سعينا إلى مساعدة أجيال المستقبل في إدراك خطورة التغير المناخي وأهمية المساعي الرامية إلى حل هذه المشكلة.

صورة لنبع مياه شرب في دار حضانة في تاي نجوين بفيتنام
منتجاتنا صديقة البيئة تساعد في خلق كوكب سليم
صورة خلفية صفحة المنتجات الصديقة للبيئة